kayhan.ir

رمز الخبر: 168981
تأريخ النشر : 2023May09 - 21:19

 

طهران-إرنا:- اعتبر مساعد رئيس الجمهورية لشؤون العلم والتكنولوجيا والاقتصاد المعرفي " روح الله دهقاني فيروز ابادي" خلال لقائه مع مساعد رئيس الاتحاد الروسي في مجال العلوم والتكنولوجيا " أندريه فورسينكو " أنه من الضروري تشكيل لجنة عليا للتعاون المشترك بين إيران و روسيا في مجال التكنولوجيا وصندوق الاستثمار المشترك.

و أشار مساعد رئيس الجمهورية لشؤون العلم والتكنولوجيا والاقتصاد المعرفي   في اللقاء الذي جمعه بمساعد رئيس الاتحاد الروسي في مجال العلوم والتكنولوجيا " أندريه فورسينكو " إلى الإمكانات المحتملة للتعاون التكنولوجي بين إيران وروسيا و قال: ان المنطقة تشهد تشكيل أقطاب جديدة للعلم والتكنولوجيا .

ولفت "فيروز ابادي " الى ان روسيا وايران من الاطراف الفاعلة والرئيسية في المعرفة والتكنولوجيا في المنطقة والعالم بخلفيتهما التاريخية وإنجازاتهما القيمة وعليه حان الوقت لتشكيل التعاون الثنائي بين البلدين خاصة في مختلف القضايا العلمية والتكنولوجية.

وأشار الى تشكيل اللجنة العليا للتعاون التكنولوجي بين إيران وروسيا وتنفيذ المشاريع التكنولوجية بمهام محددة وفي توقيت دقيق مؤكداً على ان إحياء هذه اللجنة سيكون محوراً جيداً ونقطة انطلاق للتعاون المستقبلي وتطوير الابتكارات وتصميم وتحديد المشاريع التكنولوجية المستقبلية.

وتطرق" فيروز ابادي " الى توقيع العام الماضي اتفاقية تعاون بقيمة تقارب ثلاثة مليارات دولار في مجالات النفط والغاز والطاقة والمياه والكهرباء ، واعرب عن امله في أن يتم تنفيذها على شكل مشاريع كبيرة في الدولة خلال أربع سنوات.

ولفت " فيروز ابادي " الى انه وكما نؤمن بتطوير البنية التحتية المشتركة للمشاريع الوطنية ونحاول دمج الموارد حتى نتمتع بقدرات وطنية كبيرة ، ايضاً نرحب بالتعاون الدولي مع روسيا في هذا الاتجاه والذي يمكن أن يصبح أساساً لتعزيز الأطراف.

ولمتابعة وتنفيذ الاقتراحات المقدمة في هذا الاجتماع اكّد " فيروز ابادي " على ضرورة اتخاذ خطوتين ، الاولى ،إنشاء لجنة لتنظيم المنتجات التكنولوجية وتسهيل تبادل المنتجات بين البلدين ، والخطوة الثانية هي تحديد إنشاء صندوق استثمار مشترك في مجالات التكنولوجيا والأنشطة الصغيرة في إطار مجموعة العمل المشتركة هذه والتي تشمل الحفاظ على حقوق الملكية المشتركة للتكنولوجيا المشتركة بين البلدين.

واضاف " فيروز ابادي " ان تشكيل لجنة مكافحة الحظر التكنولوجي بموجب اتفاقية شنغهاي والتعاون المشترك بين مجمعات التكنولوجيا في البلدين يمكن ان يكون من المحاور الأخرى للتفاعل بين البلدين على أساس لجنة التعاون المشتركة هذه.

وفي جانب اخر، اعتبر مساعد رئيس الاتحاد الروسي في مجال العلوم والتكنولوجيا " أندريه فورسينكو "  استخدام التقنيات الحديثة والتجارب المبتكرة للدول الأخرى لتحسين مستويات معيشة الناس والتقدم كأولوية استراتيجية لروسيا.

كما واكّد على الاصرار والجهد الخاص المبذول من قبل روسيا لتحسين وتطوير مجالات التكنولوجيا الايرانية لأن هذه المجالات هي الأولويات الإستراتيجية للحياة ، وقال :" على سبيل المثال ، أولينا وما زلنا نولي قضية النقل اهتماماً متزايداً  لتجنب النزاعات والتحديات التي يواجهها هذا القطاع ولتحقيق العدالة العامة أيضاً بتوزيع المرافق بطريقة أفضل."

وفي اشارة الى الاهتمام الجاد للتقنيات البيئية والمناخية، اكّد " فورسينكو" على امكانية إجراء تغييرات و إصلاحات ايجابية في مجال البيئة وخاصة في القطاعات التي تواجه تحديات معينة بمساعدة التكنولوجيا وفي نفس الوقت التكيف مع التغييرات التي لا مفر منها.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: