kayhan.ir

رمز الخبر: 159723
تأريخ النشر : 2022November05 - 20:18

 

 

طهران/فارس:- أكد ماموستا " فايق رستمي" امام جمعة مدينة سنندج مركز محافظة كردستان أن أهالي هذه المحافظة لن يسمحوا للأجانب بالتعرض لأمن ايران، مشيرا الى التجارب المرة التي مر بها أهاليها في الايام الاولى لانتصار الثورة الاسلامية على يد العابثين بأمن المنطقة.

وتابع امام جمعة اهل السنة في سنندج قائلا: ان اهالي المحافظة واجهوا مشاكل كثيرة في مرحلة الدفاع المقدس حرب صدام على ايران (1980-1988) وانعدام الامن آنذاك، موضحا لذا فإن هؤلاء لن يسمحوا لأحد الاعتداء على المواطنين.

وأشار الى اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي الذي يصادف اليوم 4 تشرين الثاني، معتبرا اياه بأنه من أيام الله حيث يعيد الى الاذهان ذكريات تضحيات الطلاب أمام النظام الظالم الذين يعتبرون رمز الشعب الايراني في مواجهة الاستكبار العالمي.

وشدد على أن اميركا لم تدعم أي بلد وهدفها الوحيد هو نهب اموال الشعوب الاسلامية واضاف قائلا: كلما دخلت بلدا اسلاميا نهبت امواله ولم تجلب لشعبه المسلم سوى الظلم.  

واعتبر ايمان الشعب الايراني وصبره وولائه لقيادته ووحدته وتضامنه وحبه للوطن ومعرفة الزمن والعدو من أهم العناصر التي أدت الى انتصار هذا الشعب المسلم في الثورة الاسلامية والحرب التي فرضها صدام على ايران، داعيا الى الحفاظ على هذه العناصر التي يجب اعتبارها خارطة الطريق للشعب الايراني والمسؤولين الايرانيين.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: