kayhan.ir

رمز الخبر: 159522
تأريخ النشر : 2022November01 - 20:22

 

 

طهران-فارس:-اعتبر عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله " محسن أراكي "، اعمال الشغب الاخيرة مرحلة جديدة من الحرب الثقافية العالمية الشاملة ضد الشعب الايراني والاسلام الاصيل.

وأكد " اراكي " في كلمته قبل بحث خارج الفقه الذي القاه امس الثلاثاء أن نظام الاستكبار قد حشد كل طاقاته وقواه ضد الاسلام، وقال: ان أعمال الشغب الاخيرة التي شهدتها ايران تعد مرحلة جديدة من الحرب العالمية الثقافية الشاملة ضد الاسلام الاصيل والشعب الايراني.

واضاف قائلا: ان العدو شن حربه الثقافية ضد الثورة الاسلامية منذ اليوم الاول من انتصارها في 3 مراحل، كانت المرحلة الاولى بعد الانتهاء من الحرب المفروضة (1980-1988) حيث أن الذين حاربونا فيها، جاؤوا اليوم لقتالنا ثقافيا.

ورأى عضو رابطة مدرسي الحوزة العلمیة في قم المقدسة أن المرحلة الثانية من هذه الحرب تمثلت في أعمال الشغب الاخيرة التي شهدتها ايران، موضحا أن الاستكبار استخدم كل امكاناته الاعلامية والدولارات الاميركية في هذه الاعمال الخبيثة.

وشدد على أن المرحلة الثالثة هي زرع العصابات الارهابية في العالم الاسلامي التي خرجت من رحم اميركا واوروبا، مؤكدا لذا يجب اعتبار الارهابيين أبناء الاميركان والاوروبيين.   

وأشار الى جريمة شيراز معتبرا الطفل «آرتین» الذي فقد والديه وشقيقته في المجزرة التي شهدها مرقد السيد أحمد بن موسى (عليهما السلام) بأنه رمز لمظلومية الشعب الايراني.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: