kayhan.ir

رمز الخبر: 159179
تأريخ النشر : 2022October26 - 20:33

 

طهران/فارس:- أشار عضو مجلس خبراء القيادة آية الله " محسن أراكي " الى القانون باعتباره ظاهرة اجتماعية وقال: ان الذين يقومون بأعمال الشغب، يجب اعتبارهم مصداقا للحرب والافساد في الارض.

جاء ذلك في أول درس لبحث الخارج الذي القاه امس الاربعاء حول فقه التقنين، موضحا ان المتخصصين في مجال القانون وأرباب اللغة قدموا تعريفا لقبول القانون عندما قالوا: ان الحكم الالزامي الذي يشرعه من له حق الالزام على المجتمع بكل مكوناته مِن افراد او جماعات او مؤسسات و یستوجب مخالفته العقاب علیها».    

ورأى أن القانون يضم 4 أركان، الاول الحكم الالزامي والثاني وجود حكومة شرعية تصدر الحكم الذي يجب أن يكون ملزما والثالث وجود مجتمع يضم كل مكونات المجتمع والرابع معارضة القانون التي تستوجب اصدار قانون الجزاء.

وأشار عضو رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم المقدسة الى التعريف الذي يقدمه المفكر المصري " أحمد العطية " في كتابه القاموس السياسي قائلا: ان هذا المفكر يقول في هذا الكتاب «القانون في اللغة مقیاس کل شيء والقانون اصطلاحا مجموعه قواعد وأحکام عامّه ثابته یتّبعها الناس في علاقاتهم الاجتماعیة تُصدرها و تنفذها الدولة صاحب السیادة».

ثم تطرق عضو مجلس خبراء القيادة الى التعريف اللغوي للقانون الذي أشار اليه عالم اللغة الايراني المرحوم  "علي أكبر دهخدا" وقال: ان الأخير يعتبر القانون هو ما تصدره الحكومة المقتدرة ويتناغم مع طبيعة الانسان دون استثناء ويعارض الأهداف الاستبدادية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: