kayhan.ir

رمز الخبر: 137131
تأريخ النشر : 2021September07 - 20:03

أضاء اللاعبون الشبان بطولة أمريكا المفتوحة هذا العام، وسيتطلع كارلوس ألكاراز وليلى فرنانديز امس الثلاثاء إلى المضي قدما خطوة أخرى في مسيرتهما المذهلة بالحصول على مكان في قبل النهائي في فلاشينج ميدوز.

وسمح انسحاب العديد من الأسماء الكبيرة قبل بدء البطولة للوجوه الجديدة بترك بصمة في نيويورك.

وفازت البريطانية إيما رادوكانو (18 عاما) بمباراتها في الدور الرابع يوم الاثنين الماضي، لتنضم إلى ألكاراز البالغ من العمر 18 عاما وفرنانديز (19 عاما) في دور الثمانية.

وستكون بطولة هذا العام الأولى التي تشهد مشاركة لاعبين ولاعبات يبلغ عمرهم 18 عاما في دور الثمانية منذ عام 1988.

وتسعى الكندية فرنانديز إلى تعزيز انتصاراتها على بطلات سابقات مثل نعومي أوساكا وأنجليك كيربر عندما تواجه الأوكرانية إيلينا سفيتولينا في المباراة الثانية باستاد آرثر آش.

وقالت فرنانديز بعد فوزها على كيربر: "رؤية كل هؤلاء الشبان يقومون بعمل رائع في بطولة أمريكا المفتوحة... هو أمر يفتح أعين العالم على ما أعتقد على عالم التنس.

وتابعت: "لا يوجد مجموعة واحدة فقط من لاعبي التنس ولكن هناك موجة جديدة من الأجيال الشابة قادمة، وتحاول فقط التأثير في لعبة التنس بقدر ما تستطيع".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: