kayhan.ir

رمز الخبر: 133873
تأريخ النشر : 2021July04 - 20:02

أعلن حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف في فرنسا، اليوم الأحد، فوز مارين لوبان في الانتخابات التي جرت على منصب رئاسة الحزب.

وطبقاً لنتائج التصويت التي جرت الخميس الماضي، حصلت لوبان، التي تترأس التجمع الوطني منذ 2011، على 98.35% من أصوات الأعضاء، بحسب وكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

ويشار إلى أن حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف عقد مؤتمره في بيرجينيان أمس، في محاولة لإعادة تعبئة صفوفه عقب الخسارة التي مُني بها في الانتخابات الإقليمية وقبل أقل من عام على الانتخابات الرئاسية.

يذكر أنه تعذّر على اليمين المتطرف الفرنسي بزعامة مارين لوبان الفوز بأي منطقة في الدورة الثانية من الانتخابات الإقليمية التي جرت مؤخرا، حيث كان يأمل الحزب في اجتذاب مناطق تكون له قاعدة انطلاق للانتخابات الرئاسية في 2022.

ومنذ سنوات، يحاول “حزب التجمع الوطني” وهو قوة سياسية صاعدة، تقديم نفسه على أنه حزب “مثل الآخرين” من أجل تجنب شيطنة تسمية اليمين المتطرف التي تبعد جزءا من الناخبين.

ويعارض هذا التوجه بعض الشخصيات، مثل رئيس الحزب السابق جان ماري لوبان الذي يعتقد أن حزب التجمع الوطني يتعين عليه استعادة “رجولته” و”إحياء” موضوعاته المفضلة – الهجرة وانعدام الأمن – أو النائب في البرلمان الأوروبي جيلبير كولارد الذي يعتبر أن “إزالة الشيطنة فخ”.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: