kayhan.ir

رمز الخبر: 159469
تأريخ النشر : 2022November01 - 20:06
موضحا السبب 'الحقيقي' لعدم الرد على 'إسرائيل'..

 

*'إسرائيل' ستواجه رداً عاجلاً أم آجلاً على كل هذه المحاولات  ونحن لسنا هواة تصدي وما نحتاج إليه الحكمة وليس المواجهة

*مظاهرات احتجاجية ضد ميليشيا (قسد) المدعومة اميركيا في بلدة جديد بكارة بريف دير الزور الشرقي

دمشق – وكالات : كشف وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الأسباب “الحقيقية” لعدم رد سوريا على الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على مناطق سيطرة الحكومة وخاصة في العاصمة دمشق ومحيطها.

وقال المقداد خلال مقابلة أجراها مع الإعلامي العُماني، موسى الفرعي، ونشرت على موقع (يوتيوب) جواباً على عدم رد سوريا على الاعتداءات الإسرائيلية: “هم يستغلون مرور بعض الطائرات المدنية ويطلقون النار من تحتها أو من فوقها، وفي هذه الحالة عندما ترد الصواريخ السورية، قد تصيب الطيران المدني، وبعد ذلك يقع اللوم علينا ولذلك نحن لا ننفعل”.

وأضاف المقداد، “مواقفنا تجاه هذه الاعتداءات واضحة ونحن نقول ونحذر من أن 'إسرائيل' ستواجه رداً عاجلاً أم آجلاً على كل هذه المحاولات (..) نحن لسنا هواة تصدي وما نحتاج إليه الآن هو الحكمة وليس المواجهة وليس الوقوف على الأطلال”.

وزير الخارجية السوري أشار إلى أنه طالب مرارا، الأمم المتحدة بالتحرك لوقف “الاعتداءات الإسرائيلية”، وقال المقداد لمسؤول الأمم المتحدة: لماذا تسكتون؟ “نحن لدينا جيش وقوات جاهزة، ولكن نحن من يحدد كيف ومتى نرد، هل تريدون أن ترد سوريا بقصف أحد مطارات 'إسرائيل' أو بقصف منشآت مدنية إسرائيلية حتى تقولوا إن هناك اعتداءات من جانب آخر؟”.

من جهة اخرى خرج أهالي بلدة جديد بكارة في ريف دير الزور الشرقي بمظاهرات ضد ممارسات ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي، احتجاجاً على فقدان حالة الأمان في مناطق انتشار الميليشيا ومصادرتها ممتلكاتهم وأرزاقهم.

وذكرت مصادر محلية لمراسل سانا أن العشرات من أهالي بلدة جديد بكارة بالريف الشرقي خرجوا اليوم بمظاهرة احتجاجية على ممارسات ميليشيا “قسد”، وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها وحالات الخطف والقتل وسرقة النفط ونهب خيرات الجزيرة السورية من قبل الميليشيا بالتعاون مع قوات الاحتلال الأمريكي.

وأشارت المصادر إلى أن المتظاهرين قطعوا الطريق الرئيس المؤدي إلى البلدة بالإطارات المشتعلة والحجارة، مرددين هتافات تدعو إلى طرد ميليشيا “قسد” من المنطقة وإنهاء اعتداءاتها وجرائمها بحق الأهالي.

وخرج العشرات من أهالي بلدة ذيبان بالريف الشرقي لدير الزور أمس الأول بمظاهرة ضد ميليشيا “قسد” بعد مقتل امرأة من أهالي القرية خلال مداهمة مجموعات مسلحة من الميليشيا القرية، وإطلاقها الرصاص الحي عشوائياً، خلال اقتحامها المنازل فيها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: