kayhan.ir

رمز الخبر: 158835
تأريخ النشر : 2022October21 - 19:48
في ختام اعمال المهرجان الدولي الـ 18 لمسرح المقاومة..

 

طهران/فارس:- اعتبر نائب القائدالعام لحرس الثورة الإسلامية "العميد علي فدوي" ثقافة المقاومة ضد الظالم بأنها مفتاح انتصار إيران الإسلامية في مختلف المجالات، وشدد على ضرورة الإهتمام بالفن لأنه يحظى بشعبية جماهيرية واسعة.

وأشار هذا المسؤول العسكري الذي كان يتحدث في مدينة يزد قبل ظهر امس الجمعة في مراسم اختتام اعمال المهرجان الدولي الـ 18 لمسرح المقاومة في الشارع، معتبرا استخدام الفن ضرورة للتيار الثوري نظرا لشعبيته بين المواطنين.

وأضاف قائلا: ان الفن بإمكانه أن ينقل كلام الله والرسل الى الانسان بصورة افضل وأكثر فهما، حيث أن بإمكان الفنانين تحويل أعمال ابناء البشر الى ما يرضي الله تبارك وتعالى.

وشدد على أن النزاع بين الحق والباطل قائم دائما والى الابد، موضحا أن الاستكبار العالمي ما انفك يعادي الثورة الاسلامية منذ اليوم الاول لانتصارها ولم يقلل من هذا العداء فحسب، بل انه زاد منه بأشكال مختلفة.

واشار العميد "فدوي" الى أن أعداء الدين والنظام الاسلامي في ايران كانوا يحاولون في الثمانينات اظهار عدائهم وحقدهم الدفين ضد الشعب الايراني من خلال الحرب المفروضة (التي فرضها نظام صدام على ايران بدعم اميركي غربي من 1980 الى 1988)، موضحا: ان هزيمتهم في الحرب جعلتهم يلجأوون الى حرب مركبة.

واعتبر نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الفتنة الاخيرة بأنها مصداق لعداء الاستكبار العالمي ضد الدين الاسلامي الحنيف والقيم الدينية، مؤكدا ضرورة الحفاظ على المقاومة لأنها مفتاح انتصارات ايران الاسلامية في المجالات كافة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: