kayhan.ir

رمز الخبر: 147357
تأريخ النشر : 2022March02 - 19:45

قاطع "توماس توخيل" صحافياً ورد عليه بغضب بعد سؤاله عن العملية العسكرية الروسية الخاصة، في المؤتمر الذي يسبق مباراة تشيلسي ولوتون تاون في الـ"FA Cup".

وانفجر مدرب تشيلسي الإنكليزي، الألماني يوم الثلاثاء، غضباً في المؤتمر الصحافي الذي يسبق مباراة فريقه في كأس الاتحاد الإنكليزي "FA Cup"، الذي اقيم امس الأربعاء.

وفقد توخيل أعصابه عند تكرار سؤاله عن العملية العسكرية الروسية، وموقفه من رئيس النادي رومان أبراموفيتش، الذي تنحى عن إدارة النادي لصالح مجلس أمنائه.

وقال توخيل بغضب واضح في مؤتمر صحافي عند سؤاله عن العمليات العسكرية "كل شخص في أوروبا لديه بعض الضوضاء في رأسه تزعجه. ربما يكون الأمر ذاته بالنسبة لك، لكنك ما زلت تحاول القيام بعملك على أفضل وجه ممكن وهو الأمر نفسه بالنسبة لنا".

واشتعلت الأجواء أكثر قبل نهاية المؤتمر عندما قاطع المدرب الألماني أحد الصحافيين حاول توجيه سؤال آخر عن "أهوال الحرب"، ورد عليه "اسمع، عليك أن تتوقف عن ذلك. لست سياسياً. يجب أن تتوقف بصراحة. يمكن أن أكرر ما قلته وسأشعر بالسوء لتكرار ذلك لأنني لم أمر بتجربة الحرب مطلقاً. كم أنا محظوظ للغاية لوجودي هنا في سلام وأفعل ما بوسعي ولكن عليك التوقف عن توجيه مثل هذه الأسئلة لي. ليس لدي إجابات لك".

وفي سؤال عن شعوره بالقلق على مستقبل تشيلسي عقب منح المالك الروسي أبراموفيتش مجلس أمناء مؤسسة تشيلسي الخيرية مسؤولية إدارة النادي الأسبوع الماضي، قال توخيل إن لاعبيه وكافة الفريق المعاون يحاولون التركيز على أداء عملهم.

وسينتقل تشيلسي لمواجهة لوتون تاون المنافس في دوري الدرجة الثانية في الدور الخامس من كأس الاتحاد الإنكليزي.

ويحاول حلف شمال الأطلسي عزل روسيا رياضياً، منذ بداية العمليات العسكرية، إذ استبعدت من كأس العالم،  فضلاً عن  نقل نهائي دوري أبطال أوروبا من مدينة سانت بطرسبرغ إلى فرنسا، واستبعاد فرقها من المنافسات في مختلف الرياضات، وسحب تنظيمها لمجموعة من المسابقات منها سباق جائزة روسيا الكبرى للفورمولا 1.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: