Friday 07 May 2021
رمز الخبر: ۱۲۹۵۸۹
تأريخ النشر: 17 April 2021 - 20:01
داعيا الى الارتقاء باستعدادته ومهنئاً بيومه الأغر..



* الوزير حاتمي: الجيش نفّذ دوره بامتياز تحت رعاية سماحة القائد العام للقوات المسلحة وتوجيهاته الحكيمة

* الجيش الايراني سطّر الملاحم والتضحيات وتألق كنجم ساطع في كافة الساحات والمواقف الخطيرة التي مرت بها البلاد

* اللواء موسوي: تواجد جيش مقارع للاستكبار وقوي وحاضر في الساحة ورقة رابحة في هذه الايام الكثيرة الاضطراب

أكد قائد الثورة الاسلامية القائد العام للقوات المسلحة اية الله السيد علي الخامنئي، أن جيش الجمهورية الاسلامية في ايران حاضر في الساحة وهو على أهبة الاستعداد لتأدية المهام التي يكلف بها.

جاء ذلك في رسالة وجهها سماحة القائد الخامنئي الى قائد الجيش الايراني اللواء عبد الرحيم موسوي، مهنئاً بمناسبة يوم الجيش والقوة البرية.

ومن خلال الرسالة وجه القائد العام للقوات المسلحة السيد الخامنئي، تحياته الى كل أفراد الجيش وعوائلهم المحترمة، مؤكدا ان جيش الجمهورية الاسلامية متواجد في الساحة اليوم ومستعد لأداء المهام المطلوبة، داعيا الى الارتقاء بهذه الاستعدادات الى الحد المطلوب وان يكون للجيش دوره الخلاَق.

من جانبه اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد امير حاتمي، ان الجيش نفّذ دوره بامتياز تحت رعاية سماحة القائد العام للقوات المسلحة وتوجيهاته الحكيمة، من اجل الدفاع عن استقلال و وحدة اراضي البلاد وتعزيز قدراتها الدفاعية.

وجاء في رسالة الوزير حاتمي التي بعثها أمس السبت، الى القائد العام للجيش الايراني اللواء سيد عبد الرحيم موسوي، بمناسبة "يوم الجيش" الذي يصادف غدا الاحد (18 ابريل).

واذ هنأ اللواء موسوي وجميع منتسبي الجيش الايراني، بالمناسبة، اكد الوزير حاتمي: ان الجيش الايراني المقتدر استطاع على مدى 42 عاما مضت من عمر الثورة الاسلامية المبارك، ان يسطّر الملاحم والتضحيات، وقد تألق كنجم ساطع في كافة الساحات والمواقف الخطيرة التي مرت بها الجمهورية الاسلامية.

واضاف : ان تعاضد الجيش مع الامام الخميني الراحل /قدس سره/ من اجل الاطاحة بالنظام البهلوي المستبد، وتضامنه مع الشعب الايراني العظيم في سياق ترسيخ ركائز نظام الجمهورية الاسلامية المقدس، كما حضوره الحماسي والمقتدر في ساحات الدفاع المقدس وتقديم 48 الف شهيد في سياق الذّود عن ثغور البلاد وصد التهديدات، الى جانب تفانيه ودوره الجهادي في سبيل خدمة الشعب خلال الكوارث الطبيعية كالسيول والزلازل، واليوم حيث تفشي فيروس كورونا، كل ذلك شكّل نماذج من التضحيات الكبيرة والخدمات الصادقة التي يقدمها الجيش بجميع منتسبيه وفاء للوطن وقيمه وتطلعاته.

واكد وزير الدفاع في رسالته الى اللواء موسوي، ان الاقتدار والطاقات والازدهار والمنجزات والجهوزية العالية التي يتمتع بها الجيش الايراني اليوم، هو نتيجة لجهود وكفاءات وتضحيات قادته وقواته المؤمنين الخلّص، الذين جعلوا من الدفاع عن الجمهورية الاسلامية وخدمة العلم الايراني المقدس، هدفا غائيا لهم.

في الاطار ذاته أكد القائد العام للجيش اللواء عبدالرحيم موسوي، أن قدرة ردع القوات المسلحة أداة استراتيجية في الدبلوماسية.

وفي بيان بمناسبة يوم الجيش أكد اللواء موسوي ان الجيش وفي سياق التزامه بالقيم والدفاع عن الوطن والشعب ومقارعة الاستكبار وتحقيق الاهداف الرسالية بادر في منتهى الاخلاص لتنفيذ مهماته العديدة الموكل بها، وقال: ان بطولات القوة البرية الباسلة وشجاعة نسور القوة الجوية واقتدار القوة البحرية الاستراتيجية وعيون الدفاع الجوي اليقظة والحارسة دوما، ليست خافية على احد.

واعتبر تقديم 48 الف شهيد والالاف من المعاقين والاسرى الاحرار انموذجا بارزا لبطولات وتضحيات الجيش في الدفاع عن الدين والوطن واضاف: ان قدرة القوات المسلحة خاصة جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، فضلا عن ايجاد امكانية الحفاظ على الحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد، تحظى بخصائص الردع وتؤدي دورها كاداة استراتيجية في دبلوماسية البلاد الاقليمية والعالمية.

واشار الى وقوف الجيش في اطار مسؤولياته الاجتماعية الى جانب الشعب في المصاعب والاحداث كالسيول والزلازل وتقديم الخدمات الصحية والعلاجية وفي مجال البناء والاعمار في المناطق الاقل نموا، لافتا الى مشاركة 440 مركزا طبيا ومستشفى و 15 الفا من الكوادر الطبية للجيش في مجال مكافحة مرض كورونا.

واضاف: ان المنطقة والعالم اليوم في مخاض احداث كبيرة بسبب فتن الاستكبار العالمي ووفقا لتصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية فان العالم اليوم في منعطف تاريخي. تواجد جيش مقارع للاستكبار وقوي حول محور القيم المعنوية والثورية وحاضر في الساحة دوما، يعد ورقة رابحة في مثل هذه الايام الكثيرة الاضطراب.

واكد استعداد الجيش لتحقيق شعار العام الجاري الذي اطلق عليه سماحة قائد الثورة الاسلامية عام "الانتاج والدعم وازالة العقبات"، مشددا على حضور الجيش باقصى حد الى جانب الشعب الايراني الابي والصانع للتاريخ لاجراء انتخابات رئاسية حماسية ومهيبة واضاف: لاشك ان اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم متجذر في الارادة الصلبة لرفاق الحرب الاباة والولائيين في الجيش الايراني الثوري.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: