kayhan.ir

رمز الخبر: 35437
تأريخ النشر : 2016March04 - 21:12

طهران-ارنا:-قال قائد قوات حرس الثورة اللواء محمد علي جعفري: اليوم ابتعدت التهديدات العسكرية عن حدودنا وان مجاهدي الاسلام يدافعون عن الاسلام وايران بعيدا عن حدودنا لافتا الى ان التهديدات العسكرية للعدو قد تحولت الى حرب ناعمة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وقال اللواء جعفري في كلمة له القاها يوم الخميس في مراسم افتتاح مسابقات القرآن الكريم لعوائل حرس الثورة الاسلامية في مدينة مشهد، ان العدو يعلم بان التهديدات العسكرية والامنية ضد الثورة الاسلامية والشعب الايراني لم تكن فاعلة و ليس بامكانها ان تتصدى للمقاومة الاسلامية وتحول دون تصدير الثورة من خلال استخدامه هذه الاداة.

واردف بالقول: ان تمسك الثورة بشعار مقارعة الاستكبار يعد من الاسباب الرئيسية لاصرار العدو على حياكته المؤامرات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية .

واضاف:ان الدفاع عن الاسلام و انجازات الثورة يعد من اهم واجبات حرس الثورة الاسلامية منذ بدء انتصار الثورة حيث استطاع الحرس الثوري اداء هذا الواجب بشكل كبير منذ تاسيسه.

وقال: ان سماحة قائد الثورة الاسلامية يؤكد دوما على المفاهيم القرآنية واشار مرارا على تربية الحفاظ للقرآن الكريم وهذا الامر يشير الى ان احدى الحاجات الرئيسية في الوقت الراهن هو الاهتمام بالمفاهيم القرآنية وترسيخها.

وحذر اللواء جعفري من تصعيد الحرب الناعمة وتغلغل العدو في البلاد وقال: ان العدو اليوم يسعى لضرب الجمهورية الاسلامية من اي طريق وصولا الى تحقيق اهدافه وقد شن الحرب الناعمة لهذا الهدف وعلينا ان نبرمج بوعي لمواجهة العدو.

واضاف ان ديمومة الثورة تجعل العدو يشعر بالمزيد من الخطر من اتساع رقعة الاسلام والصحوة الاسلامية ما يدفع العول الى تدبير مؤامرات أكثر تعقيدا ضد الثورة والاسلام.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: