kayhan.ir

رمز الخبر: 183564
تأريخ النشر : 2024February12 - 20:45
خلال لقائه مسؤولي الفصائل الفلسطينية في دمشق.

 

 

*الإمام الخامنئي قال بصوت عال في الأيام الأولى للحرب على غزة إن نهاية هذه الحرب هو انتصار الشعب الفلسطيني

*مسؤولي الفصائل الفلسطينية : دعم إيران للقضية الفلسطينية كان دائماً متميزاً وعملياً وحقيقياً.

دمشق – فارس : أشار وزير الخارجية الإيراني خلال لقاء مسؤولي الفصائل الفلسطينية في دمشق إلى أن الكيان الصهيوني وأمريكا لم يحققا أياً من أهدافهما، وقال: الآن هم مجبرون على التفاوض سياسياً مع حماس التي كانوا يريدون القضاء عليها.

والتقى وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، أمس الأحد، نحو 15 مسؤولاً من مختلف الفصائل الفلسطينية المقيمة في دمشق، وبحث معهم بشأن آخر تطورات الأوضاع في فلسطين وكيفية إنهاء الحرب على غزة ووقف الإبادة الجماعية للفلسطينيين من قبل الكيان الصهيوني.

وهنأ مسؤولو الفصائل الفلسطينية المشاركة في هذا اللقاء، بذكرى انتصار الثورة واليوم الوطني للجمهورية الإسلامية الإيرانية لقائد الثورة وحكومة وشعب إيران، واعربوا عن ارتياحهم للقاء وزير الخارجية بالتزامن مع ذكرى انتصار الثورة ووصفوا دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في الدعم الشامل للقضية الفلسطينية بالدور الأساسي والمركزي.

وأشاد الحاضرون بدعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشعب والقضية الفلسطينية، ووصفوا انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية بأنه انتصار للشعب الفلسطيني، وأضافوا أن دعم إيران للقضية الفلسطينية كان دائماً متميزاً وعملياً وحقيقياً.

من جهته أعرب أمير عبداللهيان عن ارتياحه للقاء مرة أخرى مع قادة مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية في دمشق؛ وقال، على الرغم من الأيام الصعبة التي تمر بها فلسطين، لكن أهنئكم لعدة أسباب. لقد انهار الكيان الإسرائيلي بشكل كامل بعد طوفان الأقصى، ولولا الدخول الكامل لأمريكا إلى الميدان دعما للكيان الصهيوني ومحاولاتها لإحيائه وإنقاذه، لكان هذا الانهيار مرئي تماما.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: