kayhan.ir

رمز الخبر: 183560
تأريخ النشر : 2024February12 - 20:45

 

 

دمشق – فارس : أوضح وزير الخارجية السوري خلال لقاءه مع أمير عبد اللهيان أن التنسيق بين إيران وسوريا بشأن القضايا الإقليمية والدولية المهمة سيستمر بقوة، وأكد استعداد بلاده لتنفيذ أوامر رئيسي البلدين.

والتقى وزير الخارجية حسين أميرعبد اللهيان، الذي هو على رأس وفد في المحطة الثانية لجولته في المنطقة، وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

وأعرب أمير عبد اللهيان عن ارتياحه لهذا اللقاء، واعتبر المشاورات المشتركة حول القضايا الثنائية والإقليمية بأنها مهمة، وأكد أهمية المتابعات المشتركة لتحقيق وتنفيذ اتفاقيات الرئيسين والوثائق الموقعة بين البلدين خلال الزيارة السابقة لآية الله رئيسي إلى سوريا.

كما اعتبر وزير الخارجية الإيراني دور القطاع الخاص في العلاقات الاقتصادية بين البلدين مهما وأضاف: من الضروري في هذا المجال ومن خلال الجهود المشتركة إزالة العقبات وتسريع التعاون .

ودعا أمير عبداللهيان إلى تفعيل القدرات الاقتصادية للبلدين قدر الإمكان بما يصب في مصلحة البلدين، وقال: من الضروري زيادة الجهود المشتركة في هذا المجال.

وقام أمير عبد اللهيان، منتصف شهر أكتوبر وبعد أسبوع من عملية طوفان الأقصى وهجوم الكيان الصهيوني على غزة المستمر منذ أربعة أشهر، بجولة اقليمية كانت سوريا محطتها الثالثة بعد العراق ولبنان، حيث التقى خلالها بالرئيس السوري  ووزير خارجيته وعقد معهم جولة من المباحثات

واعرب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، عن ارتياحه للاجتماع مع نظيره الإيراني، واعتبر زيارة أمير عبد اللهيان إلى دمشق بأنها مهمة في هذا الوقت، وفي إشارة إلى الظروف الإقليمية، أكد على أهمية المشاورات المشتركة للبلدين.

وأشار إلى التطورات في غزة ودعم البلدين القوي للقضية الفلسطينية، وقال: بالنظر إلى صمود المقاومة، فإن التطورات في فلسطين، رغم كل الجرائم التي يرتكبها الصهاينة، تسير في اتجاه واحد وفي مصلحة الشعب الفلسطيني، وان فلسطين ومحور المقاومة هم المنتصرون في هذه المعركة، وكلنا فخورون بالمقاومة وإنجازاتها في فلسطين.

وأضاف وزير الخارجية السوري: إن تطورات الأشهر الأربعة الماضية أظهرت الوجه الحقيقي والإجرامي للكيان الإسرائيلي أمام العالم أجمع.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: