kayhan.ir

رمز الخبر: 170339
تأريخ النشر : 2023June06 - 21:14

 

 

الخرطوم/ وكالات:- أعربت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونتماس)، عن قلقها إزاء الاشتباكات الجارية في السودان.

وقالت البعثة في بيان نشرته على فيسبوك إن مكتب دعم حماية المدنيين في بعثة (يونيتامس) يواصل مراقبة حالة حقوق الإنسان والحماية في البلاد.

وأضافت: "لا يزال الوضع في الخرطوم وأم درمان وبحري، حيث استمرت الاشتباكات بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع، مبعث قلق كبير.

كما استمرت الحالة في غرب دارفور، وغارسيلا (وسط دارفور) وكتم (شمال دارفور) في التدهور، مما أثر على المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال- كثيرون منهم عالقون بين الطرفين المتحاربين".

وتابعت "يوثق مسؤولو حقوق الإنسان حاليا عشرات الحوادث، بما في ذلك القتل والاعتقالات وحالات الاختفاء المحتملة والهجمات على المستشفيات والعنف الجنسي وغيرها من الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال، التي ارتكبتها أطراف النزاع".

واستطردت: "كما يتواصل مسؤولو حقوق الإنسان مع طرفيْ النزاع للدعوة إلى اتخاذ إجراءات ضد الجناة ولحماية المدنيين وممتلكاتهم.

ويُشار إلى السودان يشهد منذ الخامس عشر من شهر أبريل قتالا بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وأشارت نقابة أطباء السودان إلى أن أكثر من 800 شخص لقوا حفتهم وأصيب أكثر من 3600آخرين جراء الصراع.

 

من جانبها، أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، مؤخرا أن عدد النازحين داخل السودان بسبب القتال بلغ مايربو على مليون شخص.

وأضافت أن 319 ألف شخص آخرين فروا إلى الدول المجاورة، مشيرة إلى أن مصر استقبلت أكثر من 132 ألف شخص فيما استقبلت تشاد 80 ألفا وجنوب السودان نحو 69 ألفا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: