kayhan.ir

رمز الخبر: 169895
تأريخ النشر : 2023May26 - 22:18

 

اسلام اباد- ارنا:- ندد وزير الخارجية الباكستاني"بيلاوال بوتو زرداري"، بشدة بالهجوم الارهابي الأخير على حرس الحدود الإيراني في منطقة سراوان، مشددا على أن طهران واسلام اباد لن تسمحا ابدا للأشرار والمخربين بافساد العلاقات الثنائية.

وقال زرداري، الخميس على هامش اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الباكستاني في إسلام آباد: إننا ندين بشدة الهجوم الأخير على القوات الإيرانية قرب الحدود الباكستانية.

واضاف: للأسف نشهد أحيانًا مثل هذه الحوادث بالقرب من حدودنا المشتركة، ومؤكدا ان إيران وباكستان تلتزمان بعدم السماح للأشرار ومصممي المخططات الشريرة بإفساد العلاقات بين البلدين الجارين.

وأعرب زرداري عن ثقته في تنامي العلاقات الإيرانية الباكستانية، مشيرا إلى ان الاجتماع الأخير لزعماء البلدين عند الحدود المشتركة، مؤكدا اننا ملتزمون بمعالجة الاعتبارات الأمنية المتبادلة من خلال التعاون الوثيق.

واضاف: شهدت العلاقات الثنائية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية نموا جيدا خلال العام الماضي، ونعتبر العلاقات مع هذا البلد المجاور إحدى الأولويات ونموذجًا في تطوير علاقات باكستان مع البلدان الأخرى.

وأشاد وزير الخارجية الباكستاني بافتتاح السوق الحدودية ونقل الكهرباء من إيران إلى باكستان، مضيفا أن التواصل بين وزيري خارجية البلدين خلال العام الماضي كان مهما للغاية وأدى إلى تسهيل تشغيل مشروعين حدوديين مهمين.

وقد استشهد ليلة 20 مايو الجاري خمسة من كوادر قوات حرس الحدود الايرانية في اشتباك مسلح مع أوغاد ومجرمين مسلحين في منطقة سراوان بمحافظة سیستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: