kayhan.ir

رمز الخبر: 169262
تأريخ النشر : 2023May14 - 21:31

كاتب أميركي: عودة سوريا للجامعة العربية ستفاقم الأزمات في المنطقة!(4)

 

نشر موقع "بلومبيرغ" الأمريكي مقال رأي للكاتب بوبي غوش تحدث فيه عن التداعيات المتوقعة لمحاولة الدول العربية تطبيع العلاقات مع الرئيس السوري بشار الأسد، التي تشمل تفاقم الأزمات الحالية في المنطقة واندلاع أزمات جديدة.

وقال الكاتب، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إنه بعد أشهر من المناورات الدبلوماسية تحركت الكتلة العربية المكونة من 22 عضوًا لإخراج نظام الأسد من عزلته الدولية، ومن المتوقع أن تضفي قمة رؤساء الدول في الرياض الأسبوع المقبل الطابع الرسمي على هذه العملية.

وذكر الكاتب أن أيّ دعم مالي تقدمه جامعة الدول العربية الآن للأسد لإعادة إعمار البلاد التي دمرها الارهاب على امتداد السنوات الـ 12 الماضي سيؤدي التعامل مع النظام السوري إلى دخول الدول العربية - وأي شركات عربية تتبع سياسات حكوماتها - في صراع مباشر مع العقوبات الأمريكية والأوروبية.

أما بالنسبة للولايات المتحدة وأوروبا، فإن هذا يشكل معضلة صعبة: كيف تعاقب أصدقاءك على إيمانهم بإرساء الدبلوماسية مع العدو؟ تصر إدارة بايدن على أن موقفها لم يتغير. وقد صرح وزير الخارجية أنتوني بلينكن بأن "الولايات المتحدة لن تطبّع العلاقات مع نظام الأسد ولن تدعم تطبيع الدول الأخرى حتى يتم تحقيق تقدم سياسي حقيقي بوساطة الأمم المتحدة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".