kayhan.ir

رمز الخبر: 166382
تأريخ النشر : 2023March04 - 20:39

 

طهران/كيهان العربي: ان ما يميز التغيرات الحاصلة في فلسطين للعام 2023  ان المستوطنين الصهاينة منظوون في كابينة نتنياهو، فهم يديرون الوزارات. فحضورهم ومنهم وزير الامن القومي "ايتمار بن غوير"، ووزير المالية "يزالل اسموتريج"، يشكلون تكتلا متطرفا من المستوطنين المقتدرين في تل ابيب. ويقدمون على اي عمل اجرامي ضد الفلسطينيين، ومنها حرق ثلاثين منزلا، وستين شاحنة، وقتل احد عمال الاغاثة الاحد الماضي، اثناء الهجوم الذي شنه المستوطنون على مدينة حواره .

الى ذلك قال "عاموس بادلين" المسؤول  السابق لجهاز مخابرات الجيش  الاسرائيلي، ان ابادة تل ابيب لا يفتقد  الى صواريخ دقيقة اذ اننا نتلاشى من الداخل.

ففي حوار مع قناة 12 التلفزيونية للكيان الصهيوني، قال "عاموس بادلين"، وضمن انتقاد شديد للساسة وكابينة الكيان الصهيوني الجديدة برئاسة نتنياهو؛ نحن نشهد اليوم في كابينة اسرائيل اشخاصا وبدل الانشغال  بالقضية الايرانية وحزب الله، يتسببون في تشديد الصراع واثارة التفرقة، فنحن اورثنا النار في الداخل اضافة لوجود خط الاحتجاجات الفلسطينيين. ان (سيد حسن) نصر الله جالس ويتحدث عن بيت العنكبوت، فالاسرائيليون يرون ان الرابطة بينهم وبين الحكومة قد قطعت.

وقد بلغ بهم الامر ان شعروا بفقد اعزتهم وحياتهم المعيشية اذ تتجه اسرائيل الى اتجاه خطر. فلا يحتاج حزب الله الى صواريخ موجهة اذ اننا من الداخل متلاشون.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: