kayhan.ir

رمز الخبر: 164896
تأريخ النشر : 2023February04 - 21:40

 

احرق المصلون بعدد من مساجد الخرطوم علم الكيان الاحتلال الاسرائيلي مؤكدين رفضهم التام لمحاولات التطبيع، التي يقوم بها رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان مع وزير خارجية كيان الاحتلال الاسرائيلي "إيلي كوهين" في الخرطوم.

في التفاصيل.. خطوة وصفت بالمفاجئة للشعب السوداني، إذ لأول مرة تبث القنوات الرسمية السودانية لقاءا جمع رئيس مجلس السيادة "عبد الفتاح البرهان"مع وزير خارجية كيان الاحتلال الاسرائيلي "إيلي كوهين" في الخرطوم لوضع اللمسات الأخيرة للتطبيع، لكن وحسب مراقبين البرهان لا يمثل الجيش ولا الشعب السوداني بل يمثل نفسه في هذه الخطوة.

وقال القيادي بحزب المؤتمر الشعبي ابوبكر عبد الرزاق: "مستقبل التطبيع في السودان رهين بهذه الحكومة الضعيفة المستضعفة لأن هناك مقاومة شعبية جارفة للتطبيع ولأن الثقافة السودانية المتجذرة من قيم ومعارف ومعاني لا تسمح بأن تكون التربة السودانية تربة مواءمة لانبات التطبيع فيها".

زيارة وزير خارجية الكيان الاسرائيلي المحتل للأرض السودانية واجهت ردود افعال واسعة من قبل معظم الأحزاب والكيانات السياسية في السودان، مؤكدين ان البرهان يتمسك بكرسي السلطة فقط، مستندا علي الكيان الاسرائيلي المحتل وامريكا رغم توقيعه الاتفاق الاطاري الذي ينص علي مغادرته المشهد السياسي.

وقال القيادي في التيار الاسلامي العريض محمد أيو زيد: "ستحصل مواجهات وتصعيد رفضا لهذا القرار وننتظر ان يوضح رئيس مجلس السيادة أو يعتذر عن هذه الخطوة غير الموفقة وغير القانونية".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: