kayhan.ir

رمز الخبر: 163430
تأريخ النشر : 2023January09 - 20:34

 

يعتبر السرطان ثاني أكبر قاتل على مستوى العالم إذ يمكن أن يصيب السرطان أي خلية لأي شخص في أي وقت في حياته .

ويحدث السرطان عندما تتحول الخلايا التي تساهم في القيام بالعمليات المهمة لصحة الجسم إلى مهاجمته.

مركبات الفلافونويد للوقاية من السرطان

تم إجراء العديد من الأبحاث حول كيفية الوقاية من السرطان وكان آخرها دراسة أجريت في عام 2019 ، وجد فيها الفريق خمسة أطعمة تقلل من خطر الإصابة بالسرطان بسبب احتوائها على مجموعة كيميائية معينة هي مركبات الفلافونويد، وهي نوع من المركبات موجودة في الفواكه والخضروات.

وتعتبر مركبات الفلافونويد من المركبات الطبيعية ذات الفوائد المضادة للالتهابات والتي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

ووجد باحثون من جامعة إديث كوان أن مركبات الفلافونويد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان وفقا لبحث منشور في مجلة Nature Communications. 

أطعمة تحمي من السرطان

  • تفاحة واحدة.
  • برتقالة واحدة.
  • 100 جرام من التوت الأزرق.
  • 100 جرام من البروكلي.
  • كوب واحد من الشاي.

إن هذه الأطعمة تحتوي على مجموعة واسعة من مركبات الفلافونويد.

الوقاية من السرطان

تعتبر هذه الدراسة مهمة لأنها تسلط الضوء على إمكانية الوقاية من السرطان من خلال تشجيع استهلاك الأطعمة الغنية بالفلافونويد، خاصة للأشخاص المعرضين لخطر كبير."

وأوضح الدكتور بوندونو: أن استهلاك الفلافونويد لا يمنع جميع مخاطر الوفاة المتزايدة الناجمة عن التدخين واستهلاك الكحول بكثرة، لذا فإن أفضل شيء تفعله من أجل صحتك هو الإقلاع عن التدخين وتقليل الكحول.

وبالرغم من أن هذا النوع من التغييرات في نمط الحياة يكون صعبًا للغاية، لذا فإن تشجيع استهلاك الفلافونويد قد يكون طريقة جديدة للتخفيف من المخاطر المتزايدة، مع تشجيع الأشخاص أيضًا على الإقلاع عن التدخين وتقليل تناول الكحول.

التدخين والسرطان

وقال الدكتور بوندونو أن التدخين عادة مسؤولة عن غالبية حالات سرطان الرئة في المملكة المتحدة وعامل خطر رئيسي للإصابة بالسرطان على مستوى العالم.

الكحول وتلف الأوعية الدموية

وأوضح الدكتور بوندونو أن استهلاك الكحول والتدخين يزيدان الالتهاب ويتلفان الأوعية الدموية، مما قد يزيد من خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض.

مركبات الفلافونويد للوقاية من الأمراض

وأضاف الدكتور بوندونو: "لقد ثبت أن مركبات الفلافونويد مضادة للالتهابات وتحسن وظائف الأوعية الدموية، وهو ما قد يفسر سبب ارتباطها بانخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب والسرطان."

إن مركبات الفلافونويد ليست معروفة أو شائعة إلا أنها موجودة في الفواكه والخضروات مما يعني أنه من السهل جدًا على شخص ما زيادة مستوياتها.

أهمية النظام الغذائي المتوازن

ويعد النظام الغذائي المتوازن أحد الركائز الأساسية للحفاظ على الصحة العامة لفترة طويلة من الزمن.

بالإضافة إلى أن التمارين الرياضية تطلق مجموعة خاصة من المركبات تساعد في تحسين الصحة العقلية، إذ تشكل الصحة النفسية أيضًا جزءًا أساسيًا من الحفاظ على الصحة العامة، سواء عندما يكون الجسم في حالة جيدة أو لا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: