kayhan.ir

رمز الخبر: 161647
تأريخ النشر : 2022December07 - 20:24

 

طهران/كيهان العربي: افادت صحيفة "واشنطن بوست"؛  انه كما فشلت سياسة الضغوط القصوى التي فرضها ترامب على ايران، فان التعويل على الاحتجاجات فيما البرنامج  النووي الايراني يتطور بسرعة، فانه اجراء غير مسؤول وخلاف العقل.

وشددت الصحيفة على ضررة احياء خطة العمل الشاملة بالنسبة لاميركا، بالقول؛ ان "روبرت مالي" المبعوث الخاص لحكومة بايدن في الشأن الايراني قد قال؛ من المستبعد ان تستمر المفاوضات مع ايران حول الشأن النووي ففي اشارة الى الاحتجاجات في ايران ونقل المسيرات الايرانية الى روسية لاستخدامها في حرب اوكرانيا، واستمرار اعتقال المواطننين الاميركيين، فقد قال روبرت مالي: اذا لم يتم التوصل الى اتفاق نووي مع ايران بسبب مواقف  ايران او أمر آخر حصل  منذ سبتمبر والى اليوم. فكانت لهذه  التصريحات ردود ساخطة واسعة ستواجه بها اميركا، وهو امر طبيعي. ومع ذلك فان اي من المواضيع التي اشار اليها لا يغير الواقع على الارض بان ايران على موعد مع تصنيع قبنلة نووية.

ومنذ الاحتجاجات لجأت اوروبا واميركا الى زيادة الضغوط على ايران عن طريق العقوبات، بالضغط  السياسي والدفاع عن وجوه المعارضة، والحقيقة ان نهج ترامب لم يتمكن من الحصول على مكسب اذ ان ايران استمرت في سلوكها التهاجمي، وعلى الغرب ان يجد طريقا للازمة النووية الايرانية قبل ان يتحول التهديد الى ازمة واسعة بعيدا عن ازمة الطاقة وسائر الازمات العالمية ويكون التمحور حول روسية وايران اعمق واعمق.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: