kayhan.ir

رمز الخبر: 161443
تأريخ النشر : 2022December04 - 20:24

 

 

طهران-كيهان العربي:-أكد وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، امس الأحد، أن أحد أهداف أميركا من دعم أعمال الشغب في إيران هو إرغام طهران على الامتثال لمطالبها المتعلقة في مفاوضات الاتفاق النووي.

وقال في مستهل مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصربي نيكولا سيلاكوفيتش، إن العلاقات بين البلدين تتميز بالتعاون البناء والتنمية المستدامة وتوثيق العلاقات بين الجانبين.

وصرح حسين أميرعبداللهيان بعد مباحثات ثنائية، بالقول: "مسرورون لارتفاع مستوى العلاقات التجارية بين البلدين.. سابحث تعزيز وتطوير العلاقات مع صربيا خلال لقاءاتي ومباحثاتي مع المسؤولين الصرب".

وشدد وزير الخارجية بالقول: "نمد يد الصداقة لدول البلقان لما تربطها بإيران علاقات تاريخية".

وفيما أشار إلى أن الغرب يمارس حربا مركبة ضد الجمهورية الاسلامية، أكد أن الدول الغربية تستغل الأحداث التي وقعت مؤخرا في ايران.

وفيما شدد على أن أميركا تشجع على استمرار أعمال العنف في إيران، أوضح أن أحد أهداف أميركا من دعم أعمال الشغب في إيران هو إرغام طهران على الامتثال لمطالبها المتعلقة في المفاوضات النووية.

وقال أميرعبداللهيان إن منسق السياسة الخارجية الاوروبية أكد خلال اتصالي هاتفي معه ضرورة استفادة إيران من مكاسب الاتفاق النووي.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الصربي نيكولا سيلاكوفيتش إن: "إيران دولة صديقة لنا ونحن مستمرون في تعزيز هذه الأواصر".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: