kayhan.ir

رمز الخبر: 161252
تأريخ النشر : 2022November30 - 21:22

 

طهران/كيهان العربي: اثر نشر اخبار بخصوص استثمار آل سعود 702 مليون دولار لمشروع سياحي لجزيرة "تاروت" التي  تسكنها اغلبية شيعية، حذر معارضون حيال سعي الرياض  لتغيير  الهوية العربية الاسلامية لهذه الجزيرة.

في مسعى لتدمير المكانة التاريخية والخصوصيات العريقة لهذه الجزيرة.

الى ذلك حذرت "منظمة معارضي الجزيرة السعودية" من مساعي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتغيير هوية هذه الجزيرة الشيعية كسائر الآثار والمباني التاريخية والاسلامية في المناطق  المختلفة ومنها المراكز الآثرية الاسلامية في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمحلات القديمة في جدة ومناطق اخرى.

وجاء في بيان المنظمة؛ ان ما اعلنه محمد بن سلمان وتحت عنوان "دليل تطوير جزيرة "دارين" و"تاروت" ومشاريع طموحة اخرى، انه في اطار مشاريع مضللة لاتفي لطموحات المواطن وانما الهدف منها في الوهلة الاولى ايجاد هوية جديدة واضعاف تنوع ثقافي لمناطق شبه الجزيرة السعودية.

وشددت المنظمة على ان التستر على الفساد الاداري والتقصير المتعمد قد نخر في هيكل المؤسسات السعودية.

هذا في الوقت الذي تتغافل الحكومة السعودية عن مطالب المواطنين لبناء مستشفى عامة، اضافة الى ايقاف الكثير من المشاريع العمرانية وتوسيع البنى التحتية في هذه الجزيرة، وهذه الامور تعكس عن نية التغيير بانه يعمد الى تغيير ثقافي تاريخي، وليس عمراني يصب  لصالح المواطن.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: