kayhan.ir

رمز الخبر: 160936
تأريخ النشر : 2022November26 - 20:24

 

لندن – وكالات : تأمل متاجر التجزئة في أوروبا أن تشجّع تخفيضات "الجمعة السوداء" المتسوقين على الإنفاق، على الرغم من أنّ هذا الموسم يأتي في ظل أزمة تكلفة معيشة متفاقمة، والانشغال بمتابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم.

وتخشى المتاجر والمحال في أنحاء أوروبا من أنّ حركة البيع في موسم عيد الميلاد بشكلٍ عام ستكون الأسوأ في عقد على الأقل مع إحجام المتسوقين عن الإنفاق، فيما تزيد تكلفة تشغيل الأنشطة والأعمال من دون أيّ مؤشر على أنّها قد تتراجع، ما يقلّص هامش الربح.

وقلّص التضخم، الذي أصبح في خانة العشرات، من القوة الشرائية لدى المستهلكين، كما أن ثقتهم عند أو قرب أدنى مستوى على الإطلاق، إذ تفاقم فواتير الطاقة المرتفعة من تكلفة المعيشة الآخذة هي الأخرى في الارتفاع.

ولترتيب أمورهم المالية، بدأ مستهلكون تسوقهم لعيد الميلاد مبكراً هذا العام، فيما لا يزال كثيرون ينتظرون للتسوق في "الجمعة السوداء".

لكن بعض المستهلكين قد تكون لديهم أولويات أخرى مع مشاركة ويلز وإنكلترا وهولندا وبولندا في مباريات في يوم "الجمعة السوداء" في كأس العالم.

ووفقاً لـ"ماكينزي للاستشارات"، سيستغل المستهلكون "الجمعة السوداء" هذا العام، التي تتركز فيها بالأساس وبشكلٍ متزايد عمليات الشراء عبر الإنترنت، لاقتناص صفقات وهدايا عيد الميلاد بدلاً من عمليات شراء أكبر ومؤجلة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: