kayhan.ir

رمز الخبر: 160866
تأريخ النشر : 2022November25 - 20:33

الضفة الغربية المحتلة – وكالات : أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد شلّح، أنّ عملية القدس التي نفذتها المقاومة الأربعاء الماضي ، تعد مساراً نوعياً، واختراقاً جديداً لمنظومة "أمن" الاحتلال الهشّة، ووضعت العدو الصهيوني في مزيد من الصدمات، وهو ما يؤكد أن المقاومة في تطور مستمر.

وشدد القيادي شلّح في تصريح لإذاعة "القدس" المحلية، أن عملية القدس، تعد قفزة نوعية، وإنجازاً جديداً للمقاومة الفلسطينية، كونها نُفذت بتلك الدقة والحرفية، إضافة إلى الخسائر البشرية والمادية التي ألحقتها بكيان الاحتلال.

وأشار إلى أن مثل هذه العملية الفدائية تسبب رعباً أكبر للاحتلال، مؤكداً أنها جاءت في السياق الطبيعي للمقاومة، وبجهود حركة الجهاد الإسلامي ممثلة بأمينها العام القائد زياد النخالة، الذي أوعز بتشكيل كتائب المقاومة "كتيبة جنين ونابلس وطولكرم وغيرهم"، وتنفيذ عمليات فدائية ضد الاحتلال، رداً على استمرار انتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني.

 

كما أكّد شلّح، أن الشعب الفلسطيني ماضٍ في خيار المقاومة، ولا يمكن أن يتراجع عن مساره أبداً مهما كلفه من ثمن باعتباره الدرب والوصفة الوحيدة الذي ينقذ شعبنا من الاحتلال وبطشه، قائلاً: "مستعدون للمضي قدماً وتقديم فلذات أكبادنا من أجل استمرار مقاومة الاحتلال حتى دحره من أراضينا".

وأضاف: أن العدو الصهيوني، في كل مواجهة وموقعة يبات أكثر انقساماً وشللاً واضطراباً، وهي مهمة المقاومة الرئيسية التي حددها المؤسس الراحل الدكتور فتحي الشقاقي، وهي منع استقرار الاحتلال على أرض فلسطين التاريخية، وإبقائه في حالة قلق وخوف مستمرين".

من جهتها اكدت العديد من وسائل الإعلام  الصهيونية ان إختراق الكاميرات بمدينة القدس المحتلة شكلت صفعة قوية لأجهزة الأمن الصهيونية.

وقال مراسل القناة 14 العبرية هيلل بيتون روزين : "اختراق مجموعة هاكر "إيرانية" لكاميرات تابعة لجهاز أمني هي بمثابة صفعة قوية وثغرة أمنية لأجهزة الأمن "الإسرائيلية".

ونقلت القناة 14 العبرية عن بيتون قوله: "توثيق عملية القدس الذي نُشر اليوم، حصلت عليه مجموعة إيرانية من خلال اختراق منظومة الذراع الأمني "الإسرائيلي".

بدوره قال مراسل القناة الـ13 العبرية أور هيلر: "المؤسسة الأمنية "الإسرائيلية" تفتح تحقيقًا شاملًا في قضية اختراق كاميرات أمنية من قبل هاكر "إيراني"، لفهم ما إذا كان هناك اختراق إلكتروني وكيف تم تسريب الفيديو" بحسب القناة.

ونشرت مجموعة هاكر "عصا موسى" الخميس الماضي فيديو يظهر اللحظات الأولى لتفجير القدس والذي أدى لمقتل "إسرائيلي" وإصابة 23 آخرين.

من جانب اخر اتفق نائبان إسرائيليان من اليمين والمعارضة، على أن الحكومة الإسرائيلية القادمة ستعاني من عدم الاستقرار، ولن تكمل فترتها البالغة أربع سنوات.

ووجّه عضو الكنيست ديفيد بيتان، أحد قيادات حزب الليكود، انتقادات لزعيم الحزب ورئيس الوزراء المنتخب بنيامين نتنياهو، بشأن طريقة تعامل الأخير في المفاوضات مع الأحزاب لتشكيل ائتلاف حكومي.

وقال بيتان للإذاعة العبرية، إن انعدام الثقة بين حزبي الليكود والصهيونية الدينية، خلال مفاوضات الائتلاف، سيستمر بمجرد تشكيل الحكومة.

وأضاف: "لا أعتقد أن هذه الحكومة (الجديدة) ستعيش أيامها، ولا يقتصر الأمر على تشكيل الحكومة فحسب، بل ستكون هناك مشاكل بعد ذلك.. هذه الأشياء ستخلق جوًا سيئاً".

ورأى أن نتنياهو وكبير المفاوضين عضو الكنيست ياريف ليفين "كان ينبغي أن يعرفا أن رئيس حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش سيكون قاسياً ولديه مطالب كثيرة".

ولفت بيتان إلى أن "بذور المطالب المبالغ فيها زرعت خلال العام ونصف العام الماضيين، عندما كان الحزبان في المعارضة".

من جهته؛ قال وزير البناء والإسكان في حكومة الاحتلال، زئيف الكين (انشق عن حزب الليكود عام 2020 وانضم إلى حزب الأمل الجديد بقيادة جدعون ساعر، الذي انشق أيضا عن حزب الليكود بسبب خلافات مع نتنياهو) إن المعارضة لن تنجح في إسقاط الحكومة، وما سيؤدي إلى تفككها هو الانهيار من الداخل بسبب الخلافات في الرأي بين شركاء التحالف.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: