kayhan.ir

رمز الخبر: 160856
تأريخ النشر : 2022November23 - 20:36

 

 

 

طهرا/فارس:- أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية "محمد اسلامي" أن القدرات الجديدة التي تم توفيرها في منشأتي فوردو ونطنز تأتي وفقا لقوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤكدا أن ممارسة الضغط السياسي واصدار القرار لا يمثلان الحل.

وبيّن اسلامي  امس الأربعاء، في حديث للصحفيين ردا على قرار مجلس الحكام  ضد إيران:  كما أعلن سابقا ، فإن السلوك السياسي وممارسة الضغوط السياسية وعدم الاهتمام لمسار الاتفاق و المفاوضات سيكون بالتأكيد مصحوبًا بالمعاملة بالمثل.

وأضاف: أنشأت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قدرة جديدة للتخصيب في منشأتي فردو ونطنز تماشيا مع القانون الاستراتيجي لرفع الحظر.

وأضاف إسلامي: لقد بدأنا زيادة السعة من 20٪ إلى 60٪ في منشأة فوردو  وسنستبدل الجيل الأول من أجهزة الطرد المركزي بالجيل الجديد.

واشار  إلى تصريحات رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية واكد إلى أن ممارسة الضغط السياسي واصدار القرار لا يعتبران حلا.

وتابع بالقول : إن اللجوء الى الصاق التهم لا يمثل موشرا بل ينبغي للوكالة اعتماد السلوك المهني لدفع برنامج الاتفاقية وفقًا لاتفاق النووي المبرم في العام  2015.

وذكر إسلامي أن أميركا التي انسحبت من  الاتفاق النووي  لم تلتزم بتعهداتها فحسب بل منعت الآخرين أيضًا من الوفاء بالتزاماتهم .

واعرب عن امله بان تعود اميركا الى الاتفاق وألا تلجا الى اثارة الاجواء السياسية و النفسية والامعان فيها.

يذكر ان الجمهورية الإسلامية الایرانیة زادت إنتاجها من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 بالمائة رداً على قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد البلاد.

إن إنتاج سادس فلوريد اليورانيوم (UF6)  بنسبة   60 لاول مرة من الاجراءات التي اتخذت في منشاة  فوردو النووية وعملیة تخصیب الیورانیوم بنسبة 60 بالمئة، في مجمع الشهيد أحمدي روشن في منشأة "نطنز"  لا تزال مستمرة.

وبدأت عملية استبدال الجيل الأول من أجهزة الطرد المركزي بأجهزة الطرد المركزي المتطورة من طراز 6-IR في فوردو ، مما يزيد الطاقة الإنتاجية بشكل كبير.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: