kayhan.ir

رمز الخبر: 160854
تأريخ النشر : 2022November23 - 20:36

 

 

 

طهران-فارس:-اكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي :" نحن لا نريد ان نكون مصدر قلق لكل دول الجوار . ودستورنا يرفض تواجد اي جماعة مسلحة معارضة على اراضينا ".

جاء تصريح رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لدى استقباله بمكتبه ، رئيس منطقة كردستان العراق نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له .

وذكر بيان لمكتب المالكي انه :" جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الوضع السياسي والامني في البلاد ، و التهديدات الحدودية وكيفية ايجاد حلول تنهي هذه الازمة ".

واكد المالكي :" اهمية دعم الحكومة الاتحادية من اجل ان تكون قادرة على تحمل مسؤوليتها تجاه الشعب العراقي وتحسين ظروفه المعيشية والخدمية "، داعيا جميع القوى السياسية الى توحيد الجهود والعمل سوية من اجل بناء الوطن وحفظ امنه وسيادته .

واشار رئيس ائتلاف دولة القانون الى التداعيات الخطيرة والامنية التي تشهدها المدن الحدودية في  كردستان ، وتابع بقوله :" نحن لا نريد ان نكون مصدر قلق لكل دول الجوار . ودستورنا يرفض تواجد اي جماعة مسلحة معارضة على اراضينا ، كما نرفض الانتهاكات المتكررة على الاراضي العراقية ".

وبشأن الملفات العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان، شدد الجانبان على اهمية اعتماد الحوار البنّاء والاسراع باقرار القوانين داخل مجلس النواب ، خصوصا في ما يتعلق بقانون النفط والغاز ، من اجل الوصول الى حلول وفق الدستور والقانون تحقق العدالة الاجتماعية والمساواة بين جميع مكونات الشعب وتلبّي احتياجاتهم .

بدوره ثمن رئيس اقليم كردستان جهود المالكي ومواقفه الداعمة للحوار من اجل تشكيل الحكومة الجديدة ، ومساعيه لتعزيز الامن والاستقرار في البلاد.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: