kayhan.ir

رمز الخبر: 160852
تأريخ النشر : 2022November23 - 20:36

 

 

طهران-فارس:-نفى السفير الأميركي في فلسطين المحتلة بعض المزاعم السابقة بأن الادارة الاميركية تخلت عن المفاوضات النووية ، وقال إن جو بايدن لا يزال يفكر في اتفاق مع إيران.

وقال السفير الأميركي لدى فلسطين المحتلة "توم نييدز" في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام الكندية إن حكومة "جو بايدن" ما زالت تريد اتفاقًا مع إيران ولم تنسحب من الاتفاق النووي ولم تترك طاولة المفاوضات .

وقال نيديس في مقابلة مع قناة تي بي إن حول المفاوضات لرفع الحظر في فيينا وبعض المزاعم بأن بايدن أعلن انتهاء مفاوضات الاتفاق النووي : "لا شيء خارج الطاولة الى الابد ."

ورغم ذلك قال إن المفاوضات بين إيران وأمريكا والقوى العالمية وصلت إلى طريق مسدود. وقال إن بايدن أوضح لطهران أن عليها أن تفي بشروط معينة لاحياء الاتفاق النووي حددتها ادارة أوباما.

وقال: "لم تتحقق هذه الشروط فحسب ، بل تفاقمت الأمور". لذلك ، رأيي أننا لسنا قريبين بأي حال من الأحوال من اتفاق مع إيران ".

ويقول الخبراء إنه عندما توصل باراك أوباما إلى الاتفاق النووي في عام 2015 ، قال في مواجهة منتقديه الذين اعتقدوا أن هذه الاتفاقية ستزيد من قوة طهران الإقليمية والصاروخية من خلال ضخ الأموال في إيران ، ان الاتفاق النووي يستند إلى "منطق النفوذ" الى هيكلية  القرارات السياسية الإيرانية ، وهي لا تتبع "منطق الربح" الاقتصادي لإيران فحسب ، بل لديها آليات لمنعها.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: