kayhan.ir

رمز الخبر: 160850
تأريخ النشر : 2022November23 - 20:35

 

لأول مرة..

 

طهران/إرنا- أعلن قائد القوات البحرية للجيش الادميرال شهرام ايراني انضمام طائرات مروحية هجومية وطائرات مسيرة بعيدة المدى الى أسطول الجيش.

واضاف الادميرال ايراني في تصريح له: ان القوة البحرية اينما تواجدت في العالم تغطي مسافة لا تقل عن 2000 كم ما حولها، وقال ان جميع السفن التجارية الايرانية تتم مرافقتها من قبل سلاح البحر، لافتا الى التقدم الذي حققته ايران في مختلف المجالات العلمية والصناعية بينها انتاج أنواع القطع البحرية والمعدات الجوية والاسلحة الاستراتيجية.

وتابع قائلا: اننا وامتثالا لأوامر القائد العام للقوات المسلحة وضعنا رفع المستوى الدفاعي والاستعداد القتالي كأول موضوع ندرجه في جدول أعمالنا حيث استطاع شباننا العلماء وبالتعاون مع الشركات المعرفية انتاج مختلف أنواع المعدات الدفاعية.

وأشار الى النشاط الذي يسجله سلاح البحر في البحار والمحيطات وقال: لدينا الآن 3 قيادات تنشط في المحيطات تشمل المحيط الهندي والمحيط الاطلسي والمحيط الهادئ حيث تعمل الأساطيل القتالية على توفير أمن الملاحة البحرية والمصالح الإيرانية. 

وأعلن قائد سلاح البحر في الجيش الايراني أنه سوف يتم في غضون الايام القلائل المقبلة اجراء مناورات مركبة في بحر عمان والمحيط الهندي.

وحول مهمة المجموعة 86 التابع لسلاح البحر قال: لقد انيطت لهذه المجموعة مهمة توفير أمن الملاحة البحرية في مضيق مالاغا، اذ انه يتواجد الآن في المحيط الهادئ ونحن مستعدون للحضور في المحيطات كافة. 

وفي الرد على الاعلام الاميركي بخصوص استخدام أميركا لعدد كبير من الزوارق المسيرة في البحار قال: ان هذه الزوارق عرضت الملاحة البحرية الى الخطر.

وتابع قائلا: لقد قمنا في وقت سابق باحتجاز عدد من هذه الزوارق ومن ثم اطلقناها لأن الجانب الاميركي وعد بازاحتها عن المنطقة وفيما لو بادرت اميركا مرة اخرى الى تسييرها سنقوم باحتجازها ثانية لانها تعرض الملاحة الى الخطر وتعتبر مصدر خطر للسفن التجارية وناقلات النفط.

وشدد الادميرال " ايراني " على أن العدو حاول أن يجعل من منطقة شمال المحيط الهندي وقناة السويس منطقة أمنية، مشيرا الى أن الجانب الايراني بادر الى انشاء مركز أمني في منطقة جابهار (جنوب شرق ايران) لتوفير الامن البحري كي تستطيع الدول الاعضاء في رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي والدول الاخرى ان تتواجد لتوفير الامن.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: