kayhan.ir

رمز الخبر: 160818
تأريخ النشر : 2022November23 - 20:31

 

يعتقد محللون أن إبن سلمان ومحمد بن زايد كانا ولا يزالان مستائين للغاية من إقامة كأس العالم في قطر؛ ويعتقد هؤلاء المحللون أن الهجوم بالمسيرات على سفينة إسرائيلية في بحر عمان قبل أيام قليلة، كان نتاج تعاون سعودي إماراتي مع "إسرائيل"، للتأثير على مونديال قطر.

هذا ووصل محمد بن سلمان إلى ستاد خليفة في قطر يوم الأحد وجلس لمشاهدة مباراة منتخب قطر.. وفيما كان يعلق العلم القطري حول رقبته، لم تكن هناك أي علامات من السعادة على وجهه.

ووصل أمير قطر، الثلاثاء، إلى نفس الملعب لمشاهدة مباراة المنتخب السعودي لكرة القدم، وهو يرفع العلم السعودي مبتهجا.

يعتقد بعض المحللين أن بن سلمان ومحمد بن زايد كانا ولا يزالان مستائين للغاية من إقامة كأس العالم في قطر.

ويعتقد هؤلاء المحللون أن هجوم الطائرات بدون طيار على سفينة تابعة للكيان الصهيوني في بحر عمان قبل أيام قليلة كان نتاج شراكة السعودية والإمارات مع إسرائيل، للتأثير على كأس العالم في قطر.

وعلى الرغم من هذا الاستياء، لكن بن سلمان ذهب إلى قطر وتفرج على مباراة قطر.. ومن خلال تعليق العلم القطري حول رقبته، حاول إخفاء استيائه الشديد من استضافة قطر للمونديال، لكن تعابير وجهه وسلوكه كانا يشيان بشيء آخر.

إبن سلمان ذهب إلى قطر وشارك في حفل افتتاح المونديال وشاهد مباراة منتخب هذا البلد، فيما لا يزال منتقدو سياساته لتعامله مع قطر خلال ثلاث سنوات ونصف من الحصار من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر، لا يزالون يقبعون في سجون إبن سلمان وذلك بعد عامين.

وكانت جريمة هؤلاء الرئيسة، وهم ليسوا قليلي العدد طبعاً، هي أنهم عارضوا وانتقدوا سياسات السعودية وإبن سلمان تجاه قطر.

في المقابل جلس أمير قطر لمشاهدة مباراة المنتخب السعودي، وبالطبع قام برفع العلم السعودي مبتهجاً.

الواقع أن أمير قطر لم يبتهج بفوز المنتخب السعودي، لكنه أذاع مرة أخرى انتصار بلاده على السعودية وحلفاء إبن سلمان في فرض الحصار على بلاده.. ومن خلال رفع العلم السعودي إنما أذاع أن ثلاثة أعوام ونصف العام من مقاومة بلاده ضد السعودية قد أتت بأؤكلها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: