kayhan.ir

رمز الخبر: 160755
تأريخ النشر : 2022November22 - 20:33

 

 

 

طهران/فارس:- أكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا محسن نذيري اصل، ضرورة محو الأسلحة النووية في العالم وقال: إن إيران ترفض بقوة تخزين وتكديس وتطوير وتحديث واستخدام وانتشار الاسلحة النووية في العالم.

جاء ذلك في كلمة القاها نذيري اصل أثناء حضوره الاجتماع الـ 59 للجنة التمهيدية لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية ، حيث شرح مواقف ايران الأساسية حول ضرورة المحو الكامل لجميع الأسلحة النووية.

واكد على الموقف المبدئي طويل الأمد لايران فيما يتعلق بضرورة القضاء التام على جميع الأسلحة النووية وقال: ان الجمهورية الإسلامية الايرانية ترفض بشدة تخزين وتكديس وتطوير وتحديث واستخدام وانتشار الأسلحة النووية في العالم.

وأشار أيضا إلى أن الجمهورية الإسلامية اقترحت في عام 1974 إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط ، وهو ما أيده المجتمع الدولي ، مضيفا: في هذا الصدد ، نكرر دعمنا القوي لأهداف معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية ونؤمن إيمانا راسخا بأن وقف جميع تفجيرات تجارب الأسلحة النووية وغيرها من التفجيرات النووية ، فضلا عن وضع حد لتطوير الأسلحة النووية ، يعد خطوة أولى أساسية نحو نزع السلاح النووي الكامل.

كما خاطب نذيري اصل ممثلي الحكومات وقال: إذا كنا نتوقع تحقيق الأهداف السامية للمعاهدة بالكامل ، فإن الالتزام المستمر من قبل جميع الدول الموقعة ، وخاصة الدول المالكة للأسلحة النووية ، بنزع الأسلحة النووية، امر ضروري.

وأضاف في هذا الصدد: بما أن معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية جزء لا يتجزأ من هيكل نزع السلاح النووي ، فإننا نؤمن بقوة بأن الدول المالكة للأسلحة النووية تتحمل مسؤولية خاصة عن تنفيذ هذه المعاهدة.

وضمن تقييمه للتدابير والوظائف الأخرى لأمانة اللجنة التحضيرية للمعاهدة ، شكر مندوب ايران تدابير التدريب وبناء القدرات التي تم تنفيذها في مجال الأنشطة المتعلقة بالتحقق وقدم التوصيات اللازمة ، بما في ذلك تركيز المزيد من الجهود والموارد التدريبية وبناء القدرات اللازمة لحظر التجارب النووية، الذي يعد الهدف الوحيد من هذه المعاهدة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: