kayhan.ir

رمز الخبر: 160703
تأريخ النشر : 2022November21 - 21:38

 

 

 

 

طهران/فارس:- أكد رئيس منظمة الدفاع المدني العميد غلام رضا جلالي  أن أعمال الشغب الأخيرة كانت مصداقا حيا لمظلومية قوات التعبئة الشعبية، ورأى أن استخدام امكانات هذه القوات وفكرها التعبوي سيفشل محاولات الاعداء بإعتبارها ثروة كبيرة وذخيرة الهية للشعب الايراني في طريق جهاد التبيين.

جاء ذلك في رسالة بعثها الى رئيس منظمة تعبئة المستضعفين العميد "غلام رضا سليماني" هنأه فيها بمناسبة اسبوع التعبئة، ووصف هذه القوات بأنها تراث قيم انبثق من تدبير الامام الخميني طاب ثراه.  

واعتبر احدى أهم خصوصيات التعبئة البارزة هي الحركة التي تعتبر دون شك رهينة للتوجهات الروحية والمعنوية لهذه القوات التي جعلتها رائدة العمل لخدمة المواطنين انطلاقا من ايمانها وارادتها وشعورها بالمسؤولية وتؤدي دورها في الكثير من المجالات.

وأوضح أن ثقافة التعبئة تقوم على اساس العيشة المتواضعة والابتعاد عن زخارف الدنيا، مشددا على أن أعداء هذه القوات وفكرها هم المترفين والمسرفين الذين يعتبرون مصالحهم في عدم الانسجام الاجتماعي وتفكك الأسرة.

وشدد " جلالي " على أن أعمال الشغب الاخيرة كانت مصداقا بارزا لمظلومية هؤلاء الرجال الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن أمن المواطنين، اذ أن التعبوي اليوم هو أقوى وأذكى وأكثر وعيا من الماضي، فيستشهد وهو في ذروة قوته ويقف أمام موجة الكفر والشر ودون سلاح.   

وجاء في رسالته: في مثل هذه الظروف يجب رفع مستوى الوعي أمام العدو الخناس الذي يلجأ الى أكثر الأساليب انحطاطا لاستهداف المصالح الوطنية وبذل الجهود لرفع المستوى التثقيفي لدى وسائل الاعلام.

ورأى أن هذا العمل هو جهاد التبيين الذي دعا له قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي (مد ظله ‌العالي) أكثر من مرة لإفشال المؤامرات التي يحوكها الأعداء ضد الشعب الايراني المسلم.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: