kayhan.ir

رمز الخبر: 160646
تأريخ النشر : 2022November20 - 20:35

 

 

 

 

* الصاروخ الباليستي فرط الصوتي الذي تم الإعلان عنه مؤخرا بات من الماضي

 

*ايران اليوم في مستوى تحدت فيه انشطة الجيوش الكبيرة والقوية في العالم في مجال الطائرات المسيرة

 

*تم صنع جميع الرادارات وأنظمة الدفاع الجوي على المستويات المنخفضة والمتوسطة وبعيدة المدى محليًا

 

*سنضع هذا العام أول قمر صناعي في المداربعد إطلاق الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية "قائم 100"

 

طهران-كيهان العربي:-اكد قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة بان الكثير من إنجازاتنا الدفاعية سيظهر في يوم الحادث (ساعة المواجهة) إذا لزم الأمر ، مثل ضرب العدو على مسافة 1050 كم ، وهذا بالطبع ليس من قبيل الصدفة، لافتا الى ان الصاروخ فرط الصوتي الذي اعلن عنه اخيرا انجاز بات من الماضي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العميد حاجي زادة خلال زيارة مجموعة من أساتذة الحوزتين العلميتين في قم ومشهد لمعرض قدرات القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية امس الاحد.

وقال قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري: نحن اليوم في مستوى عالمي في مجال الطائرات المسيرة، التي تحدت انشطة الجيوش الكبيرة والقوية في العالم التي كانت قد بداتها قبل عقود من الزمن ، وهناك الكثير من الإنجازات التي ستظهر يوم الحادث (ساعة المواجهة) إذا لزم الأمر مثل ضرب العدو على مسافة 1050 كم ، وهو بالطبع ليس من قبيل الصدفة ويعود إلى العمل بتعاليم الإسلام والقرآن والإعجاز الإلهي.

واكد العميد حاجي زادة باننا متقدمون في مجال الصواريخ على المستوى العالمي وقال: ان نبأ الصاروخ الباليستي فرط الصوتي الذي تم الإعلان عنه في حفل احياء الذكرى السنوية للشهيد حسن طهراني مقدم وقادر على المناورة داخل وخارج الجو يعود إلى فترة بعيدة، ولكن تم الاعلان عنه اخيرا وقد حدثت في هذا الانجاز قفزة اجيالية ولن يتمكن العدو من الوصول الى مواجهة هذا الصاروخ لعشرات السنين.

وأشار قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري إلى مجال الدفاع قائلا: اليوم بحمد الله توسعنا أكثر في مجال الدفاع الصاروخي والطائرات المسيرة، بحيث أصبحت جميع أنواع الرادارات في مختلف المجالات ، والترددات والارتفاعات والمديات ، وكذلك أنظمة الدفاع على ارتفاعات منخفضة ، والأنظمة متوسطة المدى حتى بعيد المدى، كلها مصنوعة محليًا.

وأشار العميد حاجي زاده إلى مجال الفضاء وقال: في المجال الفضائي ، تمكنا لله الحمد مؤخرًا من إطلاق الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية "قائم 100" ، الذي يعمل بالوقود الصلب ، وسنعمل بواسطته هذا العام (العام الايراني ينتهي في 20 اذار/مارس 2023) على وضع أول قمر صناعي في المدار.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: