kayhan.ir

رمز الخبر: 160595
تأريخ النشر : 2022November20 - 20:27

 

 

طهران- العالم:- لاقى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ترحيبا في تجمع حاشد للحزب الجمهوري في لاس فيغاس أمس الاحد، لكن الكثير من القادة المحافظين انتقدوه بسبب النتائج المخيبة للآمال الأخيرة في انتخابات منتصف الولاية. 

وفي أول خطاب له منذ إعلانه يوم الثلاثاء دخوله السباق إلى البيت الأبيض لعام 2024، أشاد ترامب (76 عاما) بفترة ولايته وكذلك بالمانحين، وبأعضاء التحالف اليهودي الجمهوري الذي يتواصل اجتماعه السنوي في لاس فيغاس في نيفادا حتى الأحد.
ورفض الرئيس السابق تحمل مسؤولية نتائج الانتخابات التي تكبدها الجمهوريون في اقتراع منتصف الولاية في 8 تشرين الثاني. حتى إنه اعتبر أن الحزب الجمهوري بات "أكبر وأقوى بكثير مما كان عليه قبل وصولي".
وشكك مجددا في فوز الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة لعام 2020.

وقال الملياردير الجمهوري الذي تحدّث عبر اتصال بالفيديو إن "الانتخابات كانت مزورة"، لكن الجمهور الذي رحب بترامب بحرارة لم يرد على قوله هذا.
وأُضيف ترامب في اللحظة الأخيرة إلى لائحة المتحدثين في الاجتماع السنوي للائتلاف اليهودي الجمهوري.
ورفعت مشاركة ترامب سقف التوقعات لأن الكثير من منتقديه الذين سبقوه إلى الكلام دعوا إلى طي الصفحة والمراهنة على "قيادة قوية".
ومن دون أن يسمي ترامب، قال حاكم ولاية نيو هامبشاير (شمال شرق) كريس سونونو: "لدي سياسة عظيمة للحزب الجمهوري. دعونا نتوقف عن دعم مرشّحين غير مؤهلين ومجانين في انتخاباتنا التمهيدية".
من جهته، كان حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي أكثر صراحة في خطابه وأصر على تحميل ترامب مسؤولية نتائج انتخابات منتصف الولاية.


اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: