kayhan.ir

رمز الخبر: 160581
تأريخ النشر : 2022November20 - 20:24
مقدما عرضا عن آخر التطورات في سوريا والمنطقة في جلسة حوارية بالهند..

 

*أهمية التنسيق بين الدول متماثلة التفكير فيما يتعلق بالتعامل مع التحديات والتطورات على الساحة الدولية

*الدفاع السورية : غارات العدوان التركي الجوية اسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى

*الدفاع الروسية: إرهابيو (النصرة) في منطقة خفض التصعيد بإدلب ينفذون 5 اعتداءات على مناطق امنة

نيودلهي – وكالات : في إطار الزيارة التي يقوم بها إلى العاصمة الهندية نيودلهي، أجرى فيصل المقداد، وزير الخارجية والمغتربين السوري جلسة حوارية مع الباحثين في معهد (مانوهار باريكار) للدراسات الدفاعية والتحليل (idsa) بحضور واسع لخبراء عسكريين وسياسيين وأكاديميين وشخصيات دبلوماسية والوفد المرافق له.

وقدم الوزير المقداد عرضاً عن آخر التطورات في سوريا والمنطقة والعالم وعن العلاقات السورية الهندية، لافتاً إلى إنجازات سوريا في مجال مكافحة الإرهاب والمخاطر التي يفرضها وجود الاحتلال في بعض المناطق واستمرار بعض الدول بدعم الإرهاب وتوظيفه لخدمة أجنداتها.

وأشار المقداد إلى الآثار السلبية للإجراءات الاقتصادية الأحادية المفروضة على سوريا، مؤكداً أنها إجراءات لاإنسانية ولاأخلاقية، مشيداً بالمساعدات الإنسانية التي تقدمها الهند لسوريا.

كما لفت المقداد إلى البعد التاريخي للعلاقات السورية الهندية والتي يشهد عليها تضامن البلدين مع بعضهما في أصعب الأوقات، مشيراً إلى أهمية هذا النموذج المبدئي من العلاقات الثنائية بين الدول.

وتحدث المقداد عن رؤية وموقف سوريا من عدد من التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، مؤكداً أهمية التنسيق بين الدول متماثلة التفكير فيما يتعلق بالتعامل مع التحديات والتطورات على الساحة الدولية.

وأجاب الوزير المقداد عن أسئلة الحضور التي تمحورت حول علاقات سوريا الخارجية ومشاركة سوريا في اجتماعات أستانا وتجربتها المهمة في مكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف بمختلف أشكاله.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع السورية أن الغارات الجوية التركية على ريف حلب والحسكة فجر امس أسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري، بأن الطيران التركي استهدف مناطق جنوب غرب الدرباسية، ومحيط المالكية، وقرية تل حرمل شمال بلدة أبو راسين بالريف الشمالي، ما أسفر عن مقتل العديد وخلفت أضرارا مادية كبيرة في الممتلكات والمنازل.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قواتها شنت الليلة الماضية أكثر من 20 غارة جوية استهدفت مواقع حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة ضمن قائمة المنظمات "الإرهابية"، شمالي سوريا والعراق.

وعادة ما يشن الطيران التركي غارات وهجمات تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية وقواعد ومعسكرات حزب العمال الكردستاني شمالي سوريا، ومناطق سنجار والمناطق الجبلية في إقليم كردستان العراق.

من جانب اخر اعتدى إرهابيو تنظيم (جبهة النصرة) المنتشر في منطقة خفض التصعيد بعدد من القذائف على مناطق آمنة ونقاط للجيش العربي السوري بريفي إدلب واللاذقية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وذكر نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم باللاذقية أوليغ إيغوروف أن “إرهابيي (جبهة النصرة) أطلقوا من مواقع انتشارهم في إدلب خمس قذائف، استهدفت مناطق آمنة ومواقع بمحافظتي إدلب واللاذقية”.

ويواصل إرهابيو (جبهة النصرة) المنتشرون في إدلب وبعض المناطق في ريفها اعتداءاتهم بالقذائف الصاروخية على المناطق الآمنة المجاورة، ما يؤدي إلى استشهاد وجرح عدد من المدنيين ووقوع أضرار في الممتلكات.

 

 

 

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: