kayhan.ir

رمز الخبر: 160562
تأريخ النشر : 2022November19 - 20:26

 

 

طهران/فارس:- دعا القائد السابق لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري  الحكومة الى عدم استرضاء المشاركين في أعمال الشغب الأخيرة، مؤكدا ضرورة التصدي لهؤلاء الفوضويين بكل قوة وحزم ووضع حد لهذا الوضع.

جاء ذلك في الكلمة التي القاها أمام الملتقى الـ 16 للمدراء النخبة في ايران الذي عقد في مسجد جمكران المقدس بمدينة قم المقدسة.

وأشار اللواء " جعفري " الى الاوضاع الأخيرة التي وصفها بأنها تبعث على الحزن، ورأى أن هذه التطورات قد مهدت الطريق للتواقين للشهادة والتضحية بالنفيس والغالي.

وطالب المسؤول أبناء الشعب في هذه الكلمة الى تقديم مطالباتهم، مشددا على أن لدى الجمهورية الاسلامية قوة منقطعة النظير لأن قوتها تعتمد على الشعب الايراني المؤمن الثوري.    

وتابع قائلا: ان الحوادث الأخيرة رغم أنها تثبت مظلومية الجمهورية الاسلامية الا ان هذه المظلومية رغم أنها محزنة الا انها تظهر حقانية النظام الاسلامي.

وأشار الى طلب المواكب الدينية في تحقيق أوامر قائد الثورة الاسلامية التي طالب فيها الثوريين والمؤمنين بالقيام بها وتنظيم تجمع كبير ومحوره الشبان لتحقيق أهداف الثورة الاسلامية قبل 5 أعوام، موضحا أن سماحته لايزال يصر على هذا الطلب.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: