kayhan.ir

رمز الخبر: 160547
تأريخ النشر : 2022November19 - 20:23

 

طهران/كيهان العربي:  صرح الرئيس الاميركي  الاسبق "بيل كلنتون" في معرض دعمه لمثيري الشغب في ايران، قائلا: اننا إلى جانبكم.

وادعى كلنتون: "في قبال شجاعة الايرانيين لاسيما النساء والفتيات اللاتي يناضلن لاجل حريتهن، اطأطئ رأسي اعظاما. وان موضوع هذا الكفاح ابعد من قضية ربطة الرأس، وبخصوص  الحصول على مطالبهن التي هي غالية لهن ولاطفالهن، وحول حق التمتع بمستقبل يرسمونه لانفسهن، فان الشعب الايراني  بحاجة لنا، انهم يريدون ان يلتحقوا بالمجتمع العالمي انهم يريدون علاقات طبيعية مع الغرب ولذا فهم بحاجة لدعمنا".

ان هذه التصريحات التي ادلى بها كلنتون تأتي في وقت صادقت الحكومة الديمقراطية لكلنتون على عقوبات ضد ايران تعرف بـ "داماتو" و"الاوامر التنفيذية".

ففي اغسطس من عام 1996  صادق بيل كلنتو على قانون يهدف لمعاقبة اشخاص وشركات اجنبية ساهمت في الاستثمار  لتعزيز قدرات ايران في مجالات تنمية المصادر النفطية.

فقانون عقوبات "داماتو"  فرضت حظرا على شركات اميركية  وغير اميركية الى عشرين مليون دولار. وهذه العقوبات الثانوية بخصوص الحؤول دون تعامل طرف ثالث مع ايران، اذ في هذه العقوبات تعمل اميركا على معاقبة دولة ثالثة لتعاملها مع ايران. كما ان كلنتون الذي يدعى دعمه للشعب الايراني قد اصدر حكمين تنفيذييين مكملين لمشروع داماتو. ويعتمد الحكمين على منع تصدير السلع والتكنولوجيا والخدمات الى ايران.

وحظر استثمارات جديدة قبل اشخاص اميركيين في ايران. كما وقال كلنتون عام 2015 وحين دعم حملة زوجته "هيلاري كلنتون" الانتخابية التي رشحت لمنصب رئاسة الجمهورية؛ "لم اكن اتوقع ان تتمكن هيلاري  كسب دعم جميع الدول  لفرض حظر على ايران". في اشارة الى دور هيلاري كلنتون بتنفيذ العقوبات المعروفة بالعقوبات الصارمة، ضد الشعب الايراني بعد الفتنة الخضراء.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: