kayhan.ir

رمز الخبر: 160488
تأريخ النشر : 2022November18 - 20:41

طهران/فارس:- أكد ممثل الولي الفقيه في محافظة خوزستان حجة الاسلام "السيد محمد نبي موسوي فرد" أن المحافظين على الأمن سينزلون العقاب الصارم بحق الارهابيين، مشددا على أن الذين يقدمون الدعم لهؤلاء المجرمين في السر والعلن لن يكونوا في أمان أبدا.

ورأى سماحته لدى مشاركته امس الجمعة في مراسم تشييع ودفن شهداء العمل الارهابي الذي شهدته مدينة ايذة مساء الاربعاء الماضي، أن عملاء العدو هم الذين يطلقون النار على المدنيين والمحافظين على الأمن.

وأوضح قائلا: ان هذا الحادث المؤلم ومثل هذه الاعمال الاجرامية لن تخل قيد انملة بوفاء الشعب الايراني لقائده ونظام الجمهورية الاسلامية.

وعلى الصعيد ذاته أعلن مساعد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون الاقتصادية، اليوم الجمعة، ان ثلاثة من الضالعين في حادث ايذه الارهابي تم اعتقالهم كانوا بصدد مغادرة البلاد في منفذ باكو الحدودي.

وفي كلمته خلال مراسم تشييع جثامين شهداء حادث ايذه الارهابي، قال محسن رضائي: لقد تم اعتقال ثلاثة اشخاص من الضالعين في حادث ايذه الارهابي، كانوا يريدون مغادرة البلاد عبر حدود باكو، والآن هم في طريق إعادتهم الى اهواز.

وأضاف رضائي: كونوا على ثقة بأن اي شخص ضالع في هذا الحادث، ومهما كان، وفي أي جحر لجأ، سيتم اعتقاله وسننتقم منه.

ودعا  رضائي مسؤولي القضاء الى انزال العقاب الصارم بحق هؤلاء الاشخاص المجرمين في مدينة ايذه وأمام أنظار الأهالي.

وضمن اشادته ببطولات أهالي مدينة ايذه على مر التاريخ، بدءا من المشاركة في ثورة الدستور والثورة الاسلامية وصولا الى الدفاع المقدس ومختلف ساحات

لثورة، قال: لقد حضرت الى ايذه بالنيابة عن رئيس الجمهورية لدراسة جميع جوانب هذا الحادث الدموي، وسأتابعه الى حين اتضاح جميع جوانبه.

وقدم رضائي التعازي الى اهالي ايذه نيابة عن قائد الثورة ورئيس الجمهورية، مؤكدا انه يشعر بالحزن العميق كأنه فقد ابناءه.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: