kayhan.ir

رمز الخبر: 160473
تأريخ النشر : 2022November18 - 20:35

خلصت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لديه حصانة في قضية اغتيال الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

السعودية بقرة حلوب، متى جف حليبها سيتم ذبحها، جملة شهيرة اطلقها الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب في احد حملاته الانتخابية الرئاسية، تلخص بشكل عام طبيعة العلاقات الاميركية السعودية، التي تسيطر عليها معادلة الامن مقابل النفط.

تشابك المصالح الاستراتيجية بين البلدين رغم توتر العلاقات، يبدو ان السبب وراء اعلان وزارة العدل الاميركية ان ادارة الرئيس جو بايدن قررت انه يجب منح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الحصانة في قضية مقتل الاعلامي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، باعتباره رئيس حكومة أجنبية، وذلك بعد تعيين الامير محمد رئيسا للحكومة السعودية قبل اقل من شهرين في استثناء دستوري نادر في المملكة.

هذا القرار الذي تم بناء على طلب وزارة الخارجية الاميركية رغم انه لم يكن مطلوبا منها اتخاذ قرار بشأن الحصانة، نددت به خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي معتبرة انه مات مرة اخرى اليوم.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: