kayhan.ir

رمز الخبر: 160408
تأريخ النشر : 2022November16 - 20:45

 

طهران/فارس:- اعلن وزير الطاقة ان تنفيذ مشاريع تنمية قطاع الكهرباء سيسهم في رفع طاقة توليد الكهرباء أكثر من 7000 ميغاوات مقارنة بالعام الماضي.

واشاد وزير الطاقة علي أكبر محرابيان في ملتقى مدراء صناعة الكهرباء بمدراء ونشطاء صناعة الكهرباء لدورهم البارز في هذا القطاع وقال : لقد حاول المدراء والمهندسون وجميع النشطاء في صناعة الكهرباء هذا العام أن يجعلوا الشعب الايراني النبيل يقضي الصيف الفائت بأقل قدر من القيود والمصاعب وأدى هذا الإجراء إلى خلق ملحمة كبيرة بجهود نشطاء صناعة الكهرباء.

وفي هذا الصدد ، قال: مع الاستفادة من الخبرات القيمة والإدارة الهادفة ، يتم تنفيذ العديد من الإجراءات التي تبدو مستحيلة للوهلة الأولى.

وقال محرابيان: بناءً على المراقبة والتقديرات التي تم إجراؤها في صيف هذا العام ، توقعنا حدوث عدم توازن بمقدار 20 الف ميغاواط ، مما يعني أن ذروة الطلب في البلاد تصل الى نحو 70 الف ميغاواط ، وان 20 الف ميغاواط تمثل حوالي 24٪ من إجمالي الطلب ، وتظهر هذه الاحصاءات ان هناك بونا كبيرا بين التوليد والطلب على الطاقة الكهربائية .

وذكر: اليوم في الدول الأوروبية ، وبسبب مشكلة إمداد الوقود من روسيا ، فقد واجهوا غياب توازن في الطاقة الكهربائية اقل من ايران ، لكن رغم ذلك واجهوا العديد من المشاكل ، بحيث واجه الاقتصاد والرفاهية الاجتماعية ومختلف معايير تنمية هذه البلدان تحديات ؛ هذا في الوقت اتخذ المختصين الإيرانيين إجراءات قيمة حتى لا تواجه البلاد أي مشاكل في هذا المجال.

وذكر أنه يتوقع زيادة كبيرة في طاقة توليد الكهرباء وقال: بناءً على التوقعات وتنفيذ خطط التنمية ، من المتوقع إضافة أكثر من 7 آلاف ميغاوات من الكهرباء إلى طاقة توليد البلاد مقارنة بالعام الماضي وبالطبع هذا الشيء المهم يتطلب التنفيذ الدقيق للخطط بناءً على الجدول الزمني المرسوم .

 

واعرب عن ارتياحه لأن صناعة الكهرباء في البلاد اليوم تسير على طريق جيد ، وقال وزير الطاقة: إن صناعة الكهرباء تطوي مسارا جيدا لحل غياب التوازن في توليد الكهرباء وغياب التوازن الاقتصادي ، وأهم ما يميز صناعة الكهرباء اليوم هو وجود ادارة متماسكة وملتزمة وان استمرار هذه العملية يتطلب الحفاظ على التماسك والإدارة المتكاملة والتآزر.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: