kayhan.ir

رمز الخبر: 160391
تأريخ النشر : 2022November16 - 20:08

 

 

طهران-ارنا:- قال رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي : ان المراة الايرانية ببركة الثورة الاسلامية ودماء الشهداء الطاهرة، لن ترضخ للذل والهوان واستغلالها من اجل الشهوات، ولا تقبل بالتهميش وفرض العزلة عليها.

جاء ذلك خلال حفل اقيم امس الاربعاء برعاية رئيس الجمهورية، لتكريم الرياضيات الايرانيات اللواتي احرزن لقب البطولة في المسابقات الدولية.

واضاف رئيسي : هناك العديد من المجتمعات في العالم، حيث تعاني المرأة من التهميش والتمييز واستغلالهن لاغراض وضيعة؛ لكن المرأة الايرانية ببركة الثقافة الاسلامية السامية تنعم بالكرامة والمعزة في بلادها وتتوفر لها ذات الظروف والامكانيات المتاحة للرجل من اجل الرقي وتسلق قمم النجاح والازدهارات. 

ونوه رئيس الجمهورية بان المرأة الايرانية تضطلع بدور كبير في الانجازات العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية التي تبعث على الفخر والاعتزاز في ايران الاسلامية.

واعتبر ان احراز ما يبلغ الفا و363 ميدالية ملونة في البطولات الرياضية المختلفة، في غضون اقل من عامين من عمر الحكومة ، جسد ارادة وحسم الشباب الايراني ولاسيما الفتيات الرياضيات لمواصلة المضي في هذا المسار المشرف.

وقال رئيسي : عندما تعتزم المرأة المسلمة الايرانية المعتزة بقيمها وثقافتها الدينية والوطنية، ان تظهر في الساحات الرياضية الدولية وتحرز هذا الكم الهائل من الانتصارات، فإن ذلك سيثير غضب وانزعاج العدو قطعا، ولذلك نشهد هذه الفوضى والحرب النفسية الصادرة عن ابواق الاعلام الغربي  تحت ذريعة الدفاع عن حقوق النساء في ايران.

وتابع : ان الحقيقة عكس ما يروج له الاعداء، بل هم ادرجواعلى جدول سياساتهم استهداف قيم المراة الايرانية وعقيدتها السامية؛ والتغطية على الظروف التعسية والمزرية المفروضة على النساء في بلدانهم.    

وختم آية الله رئيسي، حديثه مخاطبا النساء الحضور : انني اطمئن السيدات الرياضيات في ايران الاسلامية بان الحكومة عازمة على معالجة المشاكل والثغرات التي يعانين منها وتحقيق جميع تطلعاتهن.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: