kayhan.ir

رمز الخبر: 160376
تأريخ النشر : 2022November15 - 20:29

 

*الاضطرابات الأخيرة تكشف عن مساعي العدو لاثارة الفتن في ايران بذريعة تحقيق الحرية والاهتمام بحقوق الإنسان

 

*نظام الهيمنة طرد من ايران في العام1979 ولن نسمح لهذا النظام باعادة سيطرته على مصيرالبلاد

 

*من المهام التي يجب على وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي القيام بها هي تسهيل الحصول على الكتب

 

*إذا أردنا التعرف على أئمتنا وعظمائنا وقادتنا فأهم الطرق لمعرفتهم هو كتبهم وكتاباتهم وأعمالهم الخالدة

 

طهران-كيهان العربي:-اعتبر رئيس الجمهورية أية الله ابراهيم رئيسي أعمال الشغب الأخيرة على أنها مظاهر الفتنة من قبل العدو وقال: لنرى كيف تعامل العدو مع من ظن أنه يريد إنقاذه ملفتا لقد أفسد العدو الكثير من المجتمعات بذريعة تحقيق الحرية والاهتمام بحقوق الإنسان.

واضاف رئيس الجمهورية امس الثلاثاء في مراسم تكريم يوم الكتاب وقراءة الكتاب التي اقيمت في صالة الوحدة بطهران: إن نظام الهيمنة طرد من ايران في العام1979 ، وانها لن تسمح لهذا النظام باعادة سيطرته على ايران وعلى مصيرها.
واكد آية الله رئيسي: اليوم الجهل الحديث يلجأ الى استخدام الامبراطوريات الاعلامية والتكنولوجيا للحيلولة دون يقظة الشعوب ووعيها مؤكدا ان احدى طرق توعية المجتمعات هي الكتب والقراءة.
واكد رئيس الجمهورية  من المهام التي يجب على وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي القيام بها هي تسهيل الحصول على الكتب.

واشار إلى أن التوجيه البشري بدأ بالكتب ، وأضاف: إذا أردنا التعرف على أئمتنا وعظمائنا وقادتنا ، فإن من أهم الطرق لمعرفتهم هو كتبهم وكتاباتهم وأعمالهم الخالدة. الجيل الحالي الذي لم يكن موجودا في فترة حياة العلامة طباطبائي يمكننا توجيهه ليطالع تفسير "الميزان" (حول القرأن الكريم) أو كتبه الأخرى. فالكتاب يعد شخصية المؤلف. إحد الطرق المهمة لمعرفة اوضاع الماضين هو من خلال الكتب.

وذكر رئيسي أن العلم والمعرفة ينتقلان من خلال الكتب في المؤلفات والأجيال ، وقال: منذ فترة أرسلوا إليّ 50 مجلدًا من مكتب حفظ ونشر مؤلفات الإمام (الخميني). تبين مؤلفات الإمام شخصيته ويمكن فهم فقه الإمام وعرفانيته وحكمته من كتبه المختلفة.

واضاف: نحن نرحب بحقيقة أن المكتبات يتم تحديثها بصورة آلية، لكننا لا نتفق على أنها يجب أن تحل محل الكتب. لا يمكن للأدوات الإلكترونية أن تحل محل الكتب ، فهذه الأدوات مخصصة لجمع المعلومات وجعل الأمور سهلة والوصول الى المعلومات في الوقت المناسب ، لكنها حتى الآن لا يمكنها ولا يمكن أن تحل محل الكتب.

وتابع رئيس الجمهورية: إن الكتب وقراءة الكتب تمنح المجتمع الحيوية والأمل ويجب أن نوفر الظروف لسهولة الوصول إلى الكتب لأن الكتب وقراءة الكتب توفر التوازن للمجتمع.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: