kayhan.ir

رمز الخبر: 160373
تأريخ النشر : 2022November15 - 20:29

 

*الهيان: توظيف 25 بالمائة من النساء في مناصب عليا في الإدارات الحكومية وأكثر من ألف قاضية تعمل في المحاكم الإيرانية

 

*لا ينبغي للدول مراقبة واقع إيران من خلال وسائل الإعلام لأن المرأة الإيرانية وصلت إلى مستويات عالية في المجتمع

 

 

نيويورك -إرنا:- أشارت عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي "زهرة الهيان"، إلى الاهتمام الخاص بالمرأة في الحكومة الإيرانية، قائلة: لقد حققت نساؤنا تقدمًا مذهلاً في السنوات الأربعين الماضية، حيث تشكل حاليا 73 بالمائة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات والأطباء الأخصائيين في البلاد .

وشاركت "الهيان" إلى جانب أمين لجنة حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية للشؤون الدولية "كاظم غريب آبادي" في اجتماعات اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت الهيان خلال الزيارة: لقد عقدنا اجتماعات مع ممثلي أكثر من 80 دولة منها الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي ومجموعة أصدقاء الدفاع عن ميثاق الأمم المتحدة وأكثر من عشرة سفراء وممثلين دائمين لدول مختلفة ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة (إكوسوك).

وتطرقت الهيان إلى التقارير التي تم عرضها في هذه الاجتماعات حول مكانة المرأة في المجتمع الإيراني، قائلة: وفقًا لآخر الإحصائيات تشكل النساء 33 بالمائة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الإيرانية، و 99.3 بالمائة من الإيرانيات مثقفات.

وصرحت: يبلغ متوسط العمر المتوقع للمرأة في إيران 78 عامًا، وهي تشكل 70 بالمائة من الكوادر الطبية والعلاجية، و 40 بالمائة من الأطباء الأخصائيين و 30 بالمائة من الأطباء الاستشاريين. وتم منح 128 جائزة دولية و 114 جائزة وطنية لصانعات الأفلام الإيرانيات.

وقالت الهيان: حصدت اللاعبات الإيرانيات في مختلف فروع الرياضة في الأحداث العالمية ثلاثة آلاف و 300 ميدالية، وتحتل 51  من النساء مكانة بارزة في المجتمع كرئيسة ونائبة رئيس الاتحادات الرياضية، وحصلن على 97 مقعدًا دوليًا في اتحادات الدولية للرياضة.

وأشارت الهيان إلى توظيف 25 بالمائة من النساء في مناصب عليا في الإدارات الحكومية في البلاد، مشيرة إلى أن أكثر من ألف قاضية تعمل في المحاكم الإيرانية.

وتطرقت إلى الجهود الأمريكية لطرد إيران من لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة، مضيفة: قدمنا في الاجتماعات تقارير حول التقدم الذي أحرزته المرأة الإيرانية في مختلف المجالات الصحية والأنشطة التعليمية والرياضية والعلمية والدراسية.

وقالت:  أعلنا لبعض المسؤولين أنهم يجب أن يروا المجتمع النسائي الإيراني وواقع الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن كثب، حتى يتمكنوا من مراقبة المسار الذي سلكته المرأة الإيرانية في الأربعين عامًا الماضية والتقدم الفريد الذي حققته.

وأكدت، لا ينبغي للدول أن تراقب واقع إيران من خلال وسائل الإعلام، لأن الحقائق تثبت أن المرأة الإيرانية وصلت إلى مستويات عالية في المجتمع يمكنها التأثير على الشؤون الأساسية للبلاد .

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: