kayhan.ir

رمز الخبر: 160306
تأريخ النشر : 2022November15 - 20:19
مطالبا التزامها بالاصول الدبلوماسية الدولية التي تقضي باحترام سيادة الدولة ..

 

*رشيد ونيجرفان بارزاني يؤكدان أهمية حسم المسائل العالقة بين بغداد وأربيل

*السوداني والمندلاوي يشددان على ضرورة الإسراع في تقديم واقرار مشروع الموازنة العامة

*"العامري": العراق يعيش تحديات عديدة لكنه يملك مقومات النجاح

بغداد – وكالات : حذر ائتلاف دولة القانون، امس  الثلاثاء، من تحركات السفيرة الاميركية واللقاءات التي تقوم بها مع شخصيات سياسية ومجتمعية ومنظمات مدنية، واصفاً هذه التحركات بانها تضر بـ"الامن الوطني" العراقي.

وقال القيادي في الائتلاف عباس المالكي، في تصريح صحفي ، إن " السفيرة الامريكية في العراق تتصرف وكانها مندوب سامي بحيث تتلقي شخصيات سياسية وغير سياسية، وكل الأبواب من بينها الاجتماعية والسياسية مفتوحة امام هذه السفيرة التي تعتقد انها الامر الناهي في البلاد".

وأضاف أن "توجيهات رئيس الوزراء بهذا الخصوص تؤكد على أهمية ان يؤدي الدبلوماسيين الأجانب دورهم الموثق بالاعراف والتقاليد الدولية والمختصر على لقاءات بالوزارة الخارجية او بالحكومة العراقية وضمن القنوات الحكومية الدبلوماسية المعنية بإجراءات مسبقة".

وبين أن "السفيرة الامريكية عليها الالتزام بالاصول الدبلوماسية الدولية التي تقضي باحترام سيادة الدولة التي هي فيها والقوانين السارية والتوجيهات التي تصدر عنها"، مبينا أن "اصرار السفيرة الامريكية وبعض السفراء على انتهاج سياسة التدخل في الشأن العراقي من خلال اجراء لقاءات مجتمعية مع منظمات وسياسيين وشخصيات فاعلة في المجتمع".

وأوضح أن "هذه التحركات تخفي وراها دوافع تضر بالامن القومي باعتباره اختراق للمجتمع العراقي، ويجعل من السفارات التي تقوم بهذا الدور كانها تقوم بعملية تنظيم داخل البلد تحركه وتستفيد منه في وقت من اوقات في اجندة معينة".

بدوره أكد رئيس جمهورية العراق عبد اللطيف جمال رشيد ورئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني،  امس الثلاثاء، أهمية حسم المسائل العالقة بين بغداد وأربيل.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد التقى اليوم الثلاثاء، في مدينة أربيل، رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني، مبينة أنه "جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع العامة في العراق ومنها ما يتعلق بالعلاقة بين بغداد واربيل.

وأضافت أنه "تم التأكيد على أهمية الحوار البنّاء من أجل حسم المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة منطقة كردستان وفق الدستور وبالشكل الذي يضمن حقوق جميع المواطنين ويؤمّن احتياجاتهم ومطالبهم".

وأعرب برزاني عن ثقته برئيس الجمهورية للعب دور مهم في حسم المسائل العالقة، مؤكدا رغبة حكومة كردستان بتعزيز الحوار والوصول الى حلول تستند الى الدستور وتضمن المصالح المشتركة".

من جانب اخر أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني والنائب الأول لرئيس مجلس النواب محسن المندلاوي، على ضرورة الإسراع في تقديم وإقرار مشروع قانون الموازنة العامة.

وذكر المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب في بيان، أن "المندلاوي ترأس وفداً نيابياً يضم اعضاء تحالف العراق المستقل للقاء السوداني، اليوم في مقر الحكومة، وجرى خلال اللقاء التأكيد على ضرورة تعضيد التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لإقرار القوانين الهامة التي تمس حياة المواطنين واقتصاد البلد وتفعيل القوانين المعطلة، فضلاً عن اعطاء السلطات والأجهزة الرقابية دورا اكبر للقيام بمسؤولياتها في الحفاظ على المال العام والحد من الفساد".

وأكد المجتمعون، بحسب البيان، على "ضرورة الإسراع في تقديم وإقرار مشروع قانون الموازنة العامة، والاعتماد على الكفاءات العلمية في ادارة مفاصل الدولة لتقديم نتائج ملموسة على ارض الواقع وتحقيق تنمية اقتصادية وخلق فرص عمل جديدة، اضافة لدعم القطاعين الصناعي والزراعي وتشجيع الاستثمار لتفعيل القطاع الخاص".

من جهته أكد زعيم تحالف الفتح هادي العامري، أن العراق يعيش وسط تحديات داخلية وخارجية، فيما أشار إلى أنه يملك مقومات عديدة للنجاح.

وذكر مكتب العامري في بيان تلقته / المعلومة /، أن الأخير "استقبل السفيرة السويدية في بغداد جيسيكا سفاردستروم ، وبحثا العديد من الملفات أبرزها العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تطويرها، فضلاً عن أوضاع الجالية العراقية في السويد".

وأوضح العامري، أن "العراق يعيش وسط تحديات داخلية وخارجية لكنه يملك مقومات عديدة للنجاح وتمكن من استعادة دوره القوي في المنطقة".

من جهتها، قالت السفيرة السويدية، إن "بلادها مهتمة باستقرار العراق امنيا وسياسيا وتدعم سيادته الوطنية".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: