kayhan.ir

رمز الخبر: 160289
تأريخ النشر : 2022November14 - 21:17

 

 

 

طهران/فارس:- أكد قائد قوات الشرطة في ايران العميد " حسين اشتري " أن كل من يقف بوجه الشعب الإيراني ويستهين بدماء الشهداء سيهزم، مشيرا الى دخول العدو بكل قواه في الساحة كي يحرم هذا الشعب من ايران قوية ومستقلة، الا انه واجه هزيمة كبرى وذلك في معرض اشارته الى أعمال الشغب الاخيرة.

وأشار المسؤول الذي كان يتحدث في المراسم الختامية لتخليد ذكرى شهداء قوات الشرطة في قم المقدسة التي اقيمت مساء امس الاحد في اطار المؤتمر الوطني لشهداء قم، الى الدور المهم الذي أداه فيلق الامام علي (ع) ١٧ وأهالي هذه المدينة في مرحلة الدفاع المقدس، حرب صدام على ايران (1980-1988)، مشيدا بهؤلاء لتضحياتهم في تلك المرحلة التاريخية.

وتابع قائلا: ان الذين يقومون في الوقت الحالي بخدمة المواطنين ويعملون جهد امكانهم لتوفير الامن والراحة لهم وصفهم قائد الثورة الاسلامية بأنهم مجاهدين في سبيل الله، حيث يعمل زملائي في قوات الشرطة لتحقيق هذا الهدف في الحدود والمدن والقرى والطرق.

وشدد العميد " اشتري " على أن هذه القوات قدمت حتى الآن اكثر من 13 الف شهيد في مختلف مراحل الثورة الاسلامية بينهم حوالي 8 آلاف شهيد في مرحلة الدفاع المقدس وأكثر من 5 آلاف لتوفير الامن للمواطنين.

وأكد أن عوائل قوات الشرطة تفتخر بأنها قدمت أبناءها في مرحلة الدفاع المقدس وبعد تلك المرحلة في مواجهة الأشرار وأعداء الثورة والمهربين.  

واستطرد هذا المسؤول قائلا: اننا مدينون دائما للشهداء الذين ضحوا بأنفسهم، فلولا المدافعين عن العتبات المقدسة وأمن ايران، كنا نشهد حوادث كثيرة كالتي وقعت في مدينة شيراز، حيث أن هؤلاء كانوا ينوون القيام بأعمال مماثلة في أماكن اخرى لزعزعة أمن البلاد.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: