kayhan.ir

رمز الخبر: 160288
تأريخ النشر : 2022November14 - 21:17

 

 

طهران/فارس:- أعلن قائد مقر حمزة سيد الشهداء (ع) العميد " محمد تقي اصانلو " القاء القبض على أكثر من 100 عضو من جماعتي الديمقراطي وكوملة الإرهابيتين الذين شاركوا في أعمال الشغب التي شهدتها ايران في الآونة الأخيرة.

وأشار المسؤول الى الاوضاع الامنية في حدود شمال غرب ايران وقال: ان الامن مستتب في الحدود الغربية للبلاد، حيث تصدت القوات الامنية  لكل الذين تسللوا الى داخل الاراضي الايرانية وقبضت عليهم وهم ينقلون اسلحة كي يتم استخدامها لإثارة الفتنة في ايران.

وأضاف قائلا: ان هذه المنطقة جبلية ومعقدة الا اننا استطعنا القاء القبض على الذين كانوا يحاولون نقل اسلحة الى داخل ايران وضبطنا كميات كبيرة من الاسلحة والمعدات الحربية خلال الشهر الماضي.

وأكد ان هذا يظهر بأن العدو يبذل كل مالديه من جهود لتحقيق اهدافه، الا ان المهم انه عجز وفشل في ذلك بسبب يقظة القوات الايرانية في الحدود الشمالية الغربية مما يظهر الاشراف الامني لهذه القوات على الوضع هناك.

واضاف قائلا: ان مانطلبه من الحكومة المركزية العراقية هو توفير أمن الحدود، اذ ان هذا الطلب لايخص الامن الداخلي في ايران بل انه يعود لأمن اقليم كردستان العراق أيضا والعراق برمته.

وشدد على أن المجموعات المعادية للثورة الاسلامية استقرت في اقليم كردستان العراق اذ أنهم يشكلون تهديدا لأمن العراق، مشيرا الى أن الجانب الايراني تباحث مع المسؤولين في الحكومة المركزية ومسؤولي اقليم كردستان العراق بهذا الخصوص.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: