kayhan.ir

رمز الخبر: 160285
تأريخ النشر : 2022November14 - 21:16

 

في الوقت الذي وقعت هذا العام عشرات العمليات الارهابية في افغانستان، وتناشرت اشلاء المئات من المواطنين السنة والشيعة الابرياء، تطلق حكومة طالبان مرة اخرى تصريحات مستغربة تنفي فيه تواجد اي جماعة ارهابية في هذا البلد.

فخلال العام الماضي كانت افغانستان مسرحاً لعصابات داعش استشهد على اثر العمليات الارهابية المئات واصيب الآلاف من المواطنين، ومما يؤسف له ان الغالبية من المستشهدين هم الشيعة المظلومون في هذا البلد، ومع ذلك تنفي حكومة طالبان تواجد هؤلاء الارهابيين على اراضيها، وتؤكد ان الاستقرار والامن مستتب.

الى ذلك صرح "بلال كريمي" مساعد المتحدث باسم حركة طالبان، وضمن نفي حضور اي جماعة ارهابية في هذا البلد، قائلا: "ليس هناك اي دليل على وجود خطر يهدد العالم من داخل افغانستان، وان ما ينقل من قلق الاوساط العالمية لتنامي الارهاب في افغانستان لا اساس له من الصحة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: