kayhan.ir

رمز الخبر: 160275
تأريخ النشر : 2022November14 - 20:26

 

طهران / ارنا - اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة "العميد محمد رضا آشتياني"، على رفع مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري بين طهران وكاراكاس؛ لافتا في هذا السياق الى نشاط الشركات الايرانية الحالي لدى فنزويلا.

وفي تصريحه بمراسم تدشين الاجتماع التاسع للجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وفنزويلا بطهران، تحدث العميد اشتياني بصفته الرئيس الايراني لهذه اللجنة.

ونوه وزير الدفاع الى اهمية هذا الاجتماع، قائلا : ان العلاقات الايرانية الفنزويلية، اخذت بالتوسع خلال  السنوات الأخيرة، وذلك في إطار خارطة الطريق على مدى 20 عاما قادمة تحت رعاية رئيسي البلدين.

وأضاف، ان كلا البلدين المستقلتين لديهما مواقف متقاربة ومشتركة حيال العديد من القضايا الإقليمية والدولية، بما في ذلك اترويج لحق الاستقلال وتقرير المصير والتعددية الدولة وضرورة مواجهة اجراءات الحظر الظالمة، كما يبذلان الجهود المشتركة لترسيخ  وتعميق وتوسيع التعاون الثنائي في جميع المجالات العلمية والاقتصادية والصناعية والزراعية والطاقوية والثقافية؛ اكثر فاكثر.

"العميد اشتياني" صرح في هذا الاجتماع ايضا، بان الجمهورية الإسلامية الإيرانية يسرّها استضافة هذا الحدث الاقتصادي العظيم وتعتبره فرصة لتوسيع العلاقات الستراتيجية بين طهران وكاراكاس، مضافا الى تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بشتى المجالات بين القطاعين العام والخاص الايرانيين والفنزويليين.

كما اشار الى ان الاجتماع التاسع للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، يهدف التسريع في وتائر تنمية العلاقات التجارية بين البلدين وفق اسس الدبلوماسية الاقتصادية والمزايا الستراتيجية والتفاعل بين البلدين؛ لاسيما في مواجهة اجراءات الحظر الظالمة.

وفي اشارة الى أهم الانجازات المشتركة، سلّط وزير الدفاع الضوء على تنظيم معرض ايران الحصري للعلوم والتكنولوجيا والصناعة خلال العام الجاري في كراكاس، وتوقيع العديد من وثائق التعاون التكنولوجي بين البلدين والتبادل التجاري والاقتصادي.

وحضر الاجتماع نائب وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية "مهدي صفري"، و"رامون بلاسكيز" وزير النقل الفنزويلي، اضافة الى وزير الزراعة ومسؤولين رفيعي المستوى ضمن الوفد الفنزويلي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: