kayhan.ir

رمز الخبر: 160229
تأريخ النشر : 2022November13 - 20:32
لطهران قائمة طويلة من المطالب بشان حقوق الانسان الالمانية..

 

طهران-كيهان العربي:- وصف المتحدث باسم الخارجية ناصر كنعاني التصريحات الاخيرة لمستشار المانيا حول إيران بأنها تدخلية واستفزازية وغير دبلوماسية وقال: إن مطالب إيران بشان حقوق الإنسان من السلطات الألمانية قائمة طويلة.

وفي تصريحه  امس الاحد، وصف كنعاني الموقف الأخير للمستشار الألماني اولاف شولتس تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنه تدخلي واستفزازي وغير دبلوماسي.

وقال: للاسف ، ان بعض ادعياء حقوق الإنسان جعلوا حقوق الانسان اداة لالاعيبهم السياسية بنسيانهم سجلهم المظلم تجاه الشعب الإيراني الابي والمقاوم خلال دعمهم الأعمى واللاإنساني لنظام صدام ، ومواكبة اجراءات الحظر الظالمة بعد انسحاب اميركا من الاتفاق النووي وكذلك التزام الصمت تجاه الأعمال الإرهابية لتنظيم داعش وآخرها الهجوم الإرهابي على مرقد "شاهجراغ" (السيد احمد بن موسى عليهما السلام في شيراز).

وأضاف كنعاني: إن إرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان ، بما في ذلك الكرامة الإنسانية ، والتصدي للقوة والدفاع عن المظلومين ، قائمة دوما على اساس مبدأ المسؤولية ، في حين ان المانيا تقدم نفسها كمدافعة عن حقوق الانسان بتهربها من مسؤوليتها الدولية في احترام حق سيادة الدول ، بالإضافة إلى إيواء الجماعات الإرهابية والانفصالية المناهضة للجمهورية الإسلامية الايرانية، واعتماد نهج انتقائي ومزدوج تجاه جرائم الكيان الصهيوني القاتل للاطفال في مختلف أنحاء العالم!.

وأكد المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الايراني مرة أخرى أن تخريب العلاقات التاريخية له عواقب بعيدة المدى وقال: إن مطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال حقوق الإنسان من السلطات الألمانية قائمة طويلة، لذلك فان ألمانيا هي التي يجب عليها الكشف عن ماضيها بمسؤولية.

وفي الختام نصح كنعاني مرة أخرى المسؤولين الالمان بإعادة العقلانية إلى أجواء العلاقات ومنع المزيد من الارتباك في العلاقات ، مؤكدا في الوقت نفسه بأن الاحترام والمصالح المتبادلة هما السبيل الوحيد للتعاون المستدام.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: