kayhan.ir

رمز الخبر: 160014
تأريخ النشر : 2022November09 - 20:30

 

 

طهران-ارنا:- اكد وزير الاوقاف السوري "الشيخ محمد عبد الستار"، على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى لتعزيز الاواصر بين دول العالم الاسلامي ومساندة هذه الدول في مواجهة اعداء الامة.

جاء ذلك خلال اللقاء امس الاربعاء، بين وزير الاوقاف السوري مع الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية "حجة الاسلام حمدي شهرياري" والوفد المرافق له، بمعية سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى سوريا "مهدي سبحاني".

واعرب الشيخ عبد الستار عن تقديره لدور مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية، في سياق تعزيز الوحدة بين المسلمين؛ مصرحا ان ايران لا تفرض على اهل السنة ان يتشيعوا اطلاقا وانما ، هي تريد الدفاع عن كيان المسلمين في مواجهة اعدائهم.

في المقابل، اكد الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، على ان "سبيل مواجهة الشائعات المغرضة التي تروج لها وسائل اعلام العدو، يكمن في ترسيخ مزيد من التعاون بين علماء المسلمين".

واقترح حجة الاسلام شهرياي في لقائه وزير الاوقاف السوري اليوم، اقامة مؤتمر علماء المقاومة باستضافة سوريا؛ كما دعا الى تعاون العلماء الايرانيين والسوريين اكثر فاكثر.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية برهنت على امكانية التعايش السلمي بين اتباع مذهب اهل البيت (عليهم السلام) واهل السنة.

واعرب الامين العام لمجمع التقريب عن اسفه، للرؤية السلبية التي يحملها بعض علماء السنة تجاه ايران تاثرا بالدعايات الاعلامية المضللة، من ان "المواطنين السنة يواجهون مضايقات في البلاد"؛ مصرحا : لكن الواقع ليس كذلك، حيث ان اتباع مذهب اهل السنة في الجمهورية الاسلامية الايرانية لديهم مدارسهم الخاصة مضافا الى المساجد والمراكز الدينية، وحرية الترويج لعقائدهم المذهبية. 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: