kayhan.ir

رمز الخبر: 160010
تأريخ النشر : 2022November09 - 20:29

 

حولت حكومة الانقاذ الوطني في اليمن، سفينة إماراتية عسكرية كانت قد اغتنمتها مطلع العام الجاري، إلى قاعة للأفراح، باحتضانها عرس جماعي ضم مئات العرسان، عرض البحر الأحمر، في رسالة تحدي واضحة لتحالف العدوان الذي يرفض إلى اليوم تمديد الهدنة التي انتهت مطلع أكتوبر الماضي.

واعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إقامة السلطة المحلية في محافظة الحديدة، العرس الجماعي على متن سفينة روابي الإماراتي، رسالة لتحالف العدوان بأن اليمنيين حولوا السفينة التي جاءت محملة بأدوات الموت والدمار، إلى منصة للحياة وصالة للفرح والسرور.

وسَخِر آخرون من الإمارت وتورطها في حرب اليمن بالقول: "الشعب اليمني لوحده جعل سفينة روابي قاعة افراح بحرية"، داعيين سلطة صنعاء لتأجيرها لهم، صالة للمناسبات.

وقال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، أثناء مراسم الحفل: "السفينة روابي اقسمت أن تشاركنا العرس الجماعي بالحديدة وحملت على ظهرها كل العرسان… وأنشدت بلسان حالها الحمد لله الذي طهرني من آل نهيان الانجاس" حسب تعبيره.

وتم ضبط سفينة روابي مطلع هذا العام في المياه اليمنية ، حيث كانت محملة بكميات كبيرة من الأسلحة للفصائل الموالية للإمارات.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: